رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads
عمرو المزيدى
عمرو المزيدى

نفس الحروف

الإثنين 11/فبراير/2019 - 03:55 م
طباعة
أغنية نفس الحروف التي تم غنائها من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي في أحد الفعاليات، بمنتهى الأمانة عمل فني عظيم جدا، وبصراحة لم أشاهد منذ فترة بعيدة عمل فني بتلك القيمة الجمالية.

"عشان أكون صادق معاكم" أنا رجل لا أجيد النقد الفني، وإنما دليلي في تلك القصة هو إحساسي وما أشعر به حينما أسمع تلك الأغنية، في كل مرة أجد نفسي أمام ملحمة غنائية متميزة تبعث الأمل والبهجة في قلوب الجميع، وتكشف أن الإرادة تصنع المستحيل، وقد تشكل تلك الأغنية في العصر الحالي وجدان الكثيرين والكثيرين من أطفال مصر في المرحلة المقبلة، وأثبت أن مصر يوجد فيها رجال قادرين على صناعة فن هادف قادر على إحداث نقلة حضارية غير مسبوقة.

قد يرى البعض نفس الحروف على أنها أغنية شبيهة أمثالها من آلاف الأغاني، وأنها لا قيمة لها، ولكن اختلف معكم تمامًا لأن الفن له دور هام جدًا في تشكيل ثقافة الشعوب وتوعيتهم من كل ما يضر ببلدهم ودوره لا يقل عن الصحافة والإعلام تمامًا، فبعض الدول بثت روح الخوف بقلوب أعدائها عن طريق الأفلام.

من وجهة نظري أن تلك الأغنية تستحق أفضل أغاني العالم، لأنها عمل متميز وفريد، ويوضح مدى الجهد المبذول من جانب فريق العمل وقدرتهم على أن يكون فريقًا من ذوي الاحتياجات الخاصة، قادر على تأدية العمل على أكمل وجه وإخراج أجمل ما فيهم من مواهب، بحضور مُشرف لسيدة الموهوبين فنيًا النجمة دنيا سمير غانم التي وانت الأغنية بوجودها.

تأثيري بتلك الأغنية ربما بعث في أمل كبير أن مستقبل أولادي بخير، وبث بداخلي طاقة إيجابية غريبة، وسأكون حريصًا على أن يسمعوا تلك الأغنية.

الرئيس عبدالفتاح السيسي زعيم مصر حينما سمع تلك الأغنية تأثر كثيرًا بما شاهده ولمسه من إحساس صادر من قلوب المغنيين من ذوي الاحتياجات، هذا ما شعرت به.

وانطلاقًا من هذا العمل الرائع وتفاخرًا به، سيكون اسم مقالي في قادم الأزمان هو "نفس الحروف"، تقديرًا لإخوتنا وأبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وشكرًا لصناع نفس الحروف لقد ابهرتمونا.
ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟