رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

في أجواء سياسية صاخبة .. ماذا ستقدم مجموعة العشرين 2 لتحفيز الاقتصاد العالمي

الأربعاء 25/نوفمبر/2020 - 09:58 ص
صفحة أولى
مي محمد المرسي
طباعة


في أجواء سياسية صاخبة يشهدها العالم، عقب إعلان نتيجة  الانتخابات الأمريكية من جهة، ومن جهة أخرى انتشار فيروس كورونا المستجد،  تستضيف المملكة العربية السعودية، قمة العشرين في دورتها الـ 15، على أن تكون بشكل افتراضي عبر تقنية الفيديو،  برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

جدول أعمال قمة العشرين

تستمر القمة ليومين، وتتضمن كلمة من الملك سلمان، ثم تُقام فعالية مصاحبة حول حماية كوكب الأرض، يتبعها نقاش القادة حول التعافي الاقتصادي من آثار جائحة كورونا بشكل أقوى من خلال وضع المعايير لدوام التعافي، حسبما ذكرت وسائل إعلام سعودية .

ومن المقرر أثناء الجلسات الرقمية أن يتحدث عدد من زعماء العالم من بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الصيني  شي جينبينغ، فلاديمير بوتين الريس الروسي، على أن تعقد أعمال القمة بشكل  مصغّرة ومختصرة مقارنة بما كانت عليه في السابق إذ إنها كانت تشكّل عادة فرصة للحوارات الثنائية بين قادة العالم، على عكس الآن فهي تعقد بشكل افتراضي .

مجموعة العشرين تتحكم في أكثر من 90٪ من الاقتصاد العالمي

تلعب مجموعة العشرين دورا محوريا وهما في الاقتصاد والتجارة العالمية، حيث تضم نحو ثلثي التجارة في العالم  بالإضافة إلى أن دول أعضائها تساهم  بأكثر  من 90٪ من ناتج الاقتصاد العالمي الكلي، حسبما قال الدكتور وليد جاب الله خبير التشريعات الاقتصادية.

 
وأضاف« جاب الله » في تصريحات خاصة للميزان أن مجموعة العشرين الذي تأسست عام 1999لها دور كبير في الاقتصاد العالمي ، فهي تضم دول كبرى كـ «الاتحاد الأوروبي ،الأرجنتين، أستراليا، البرازيل، كندا، الصين، فرنسا، ألمانيا، الهند، وإندونيسيا، إيطاليا، اليابان، المكسيك، روسيا، السعودية، » بالإضافة إلى ممثل قارة أفريقيا دولة جنوب أفريقيا.
مجموعة العشرين تحكم العالم 
وأوضح أن  هذه المجموعة لها تأثير كبير باعتبار أن توجهاتها تحكم الاقتصاد العالمي، لكن  ماذا سيحدث وماذا يمكن أن تقدم مجموعة العشرين لدفع وتحفيز الاقتصاد العالمي في هذه الفترة الحساسة بسبب كورونا والتراجع الحاد في الاقتصاد؟!،  ويعتبر التراجع الحاد في الاقتصاد العالمي هو الموضوع  الأكثر إلحاحا الذي يمكن أن تبحثه قمة العشرين برئاسة المملكة السعودية.
كيف ستستفاد السعودية من قمة العشرين 
 أكد الدكتور «جاب الله» أن المملكة العربية بصفتها رئيسة القمة الحالية لديها استراتيجية لعام 2030، و لديها فكر اقتصادي يمكن إدماجه مع الإجراءات العالمية، موضحا أنه ما يهم المملكة في الفترة الحالية هو التحرك نحو 2030، ولن يحدث ذلك إلا بدفع الاقتصاد العالمي.

وتابع هذه القمة مهمه لتلاقي الآراء ، ما بين دول مجموعة العشرين للوصول إلى صيغة محددة لتحفيز الاقتصاد العالمي ودفع الاقتصاد العالمي في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها الاقتصاد العالمي بفعل تداعيات أزمة كورونا.

ما تقدمه مجموعة العشرين لتعزيز الاقتصاد العالمي 
قال «جاب الله» أن مجموعة العشرين بما تمتلكه من حجم اقتصاد كبير لا تقتصر مهمتها على تعزيز اقتصاد الدول الأعضاء ، ولكن يهمها أيضا تعزيز الاقتصاد العالمي وأن تتحمل مسؤوليتها باعتبارها تضم الدول الأكبر اقتصاديا في العالم، فهمي تعمل على اتخاذ قرارات من شأنها أن  تعزز من تعافي الاقتصاد العالمي.
وتابع  أن هذه القمة بقيادة الملك سلمان سيكون لها دور كبير في ضخ استثمارات في تدبير تمويل في تعزيز إجراءات تستهدف زيادة معدلات النمو، وزيادة حركة الاقتصاد العالمي والوصول إلى صيغة افضل لتحفيز الاقتصاد العالمي.
ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟