رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

1.9 مليار جنيه للقضاء على عزلة التجمعات الريفية الأكثر احتياجاً

الخميس 12/نوفمبر/2020 - 11:59 ص
صفحة أولى
إيمان طارق
طباعة

لا تزال أمطار الخير تتساقط على المواطنين في التجمعات الريفية الأكثر احتياجاً في إطار مبادرة السيد رئيس الجمهورية " حياة كريمة" ، حيث لاتزال وزارة التنمية المحلية تكشف عن المزيد من الأخبار السارة والاستثمارات الضخمة التي تعكس عزم الدولة بكل أجهزتها على التغيير الشامل لمستوى معيشة سكان هذه التجمعات التي عانت سابقاً من الحرمان وغياب الخدمات ، إلى أن جاءت مبادرة "حياة كريمة" ودعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحمل مشاعل النور والتنمية وترسم خطوط الأمل في مستقبل مشرق لهذه التجمعات و التي يقطنها حوالي 12.5 مليون مواطن مصري .

وفي هذا الإطار كشف اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، عن خطة الوزارة لمعالجة واحدة من أهم تحديات التنمية في التجمعات الريفية المستهدفة بالمرحلتين الأولي والثانية بمبادرة" حياة كريمة "والتي يبلغ عددها 375 تجمع ريفي في 14 محافظة ويعيش فيها حوالي 4.5 مليون مواطن مصري ، حيث أشار اللواء محمود شعراوي الي أن الوزارة من خلال دواوين عموم المحافظات تنفذ مشروعات في قطاعي الطرق والنقل والإنارة العامة باستثمارات إجمالية حوالي 1.9 مليار جنيه .

وأضاف شعراوي أن سوء حالة الطرق وغياب خدمات الإنارة العامة كانتا من أبرز التحديات التنموية التي تواجه التجمعات الريفية الأكثر احتياجاً ، حيث انعكس تدني جودة هذه الخدمات سابقاً على مستوى الاتصالية الجغرافية للسكان الريفيين وقلل من قدرتهم على الوصول لمرافق تقديم الخدمات الصحية والتعليمية والشبابية ، مضيفاً أن ذلك آثر سلباً على الوضع الاقتصادي في الريف نتيجة نقص قدرتهم على الوصول للمراكز الحضرية والاسواق وحركة البضائع وانتقال العمالة ، فضلًا عن الأبعاد المجتمعية المتعلقة بغياب هذه الخدمات والمتمثلة في الحد من قدرة السيدات والفتيات على التنقل بحرية والاستفادة من فرص التنمية ، وصعوبة الحصول على بعض الخدمات.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن تحسين خدمات الطرق والإنارة العامة كان مطلباً ملحاً لمواطني التجمعات الريفية المستهدفة ، لذا فقد بادرت وزارة التنمية المحلية بتوجيه المحافظات نحو إعطاء أولوية لمشروعات رصف ورفع كفاءة الطرق وخدمات الإنارة العامة وإنشاء الكباري فوق المجاري المائية ، وذلك ضمن خطة استثمارات مبادرة حياة كريمة والتي تشرف عليها الوزارة ويبلغ حجم استثماراتها الإجمالية في مختلف القطاعات خلال العامين الماليين 2019/2020 ، 2020/2121 حوالي 13 مليار جنيه .
وأكد اللواء محمود شعراوي أن وزارة التنمية المحلية في إطار تكليفها بالإشراف على مبادرة حياة كريمة والتنسيق بين الأطراف المشاركة فيها تحرص على تكامل الاستثمارات الموجهة للتجمعات الريفية المستهدفة بما تؤدي في النهاية الي تحقيق الهدف الاسمي وهو إحداث تحسن مستمر ومستدام في الاوضاع المعيشية لمواطني هذه التجمعات تنفيذاً لتكليف السيد رئيس الجمهورية ، لافتاً أن الوزارة تأخذ بعين الاعتبار تكامل هذه الاستثمارات مع المشروعات القومية الكبري التي تتبناها الدولة في السنوات الستة الأخيرة وأهما الاستثمارات في المحاور التنموية والطرق الإقليمية والاستثمارات غير المسبوقة في قطاع الكهرباء .

وقال وزير التنمية المحلية أنه لا يمكن تحقيق هذا التكامل وتعزيز شعور المواطنين الريفيين في التجمعات المستهدفة بأنهم جزء من هذه الاستثمارات القومية بدون الاهتمام بالطرق المحلية وخدمات الإنارة العامة الداخلية ، مشيراً الي ان هذه الخدمات تسهم في ربط مواطني التجمعات المستهدفة بمحاور التنمية وشبكات الطرق الكبري وتضمن استفادتهم من الوفرة غير المسبوقة في قدرات شبكات الكهرباء القومية التي تحققت على مدار السنوات الستة الماضية ، فضلاً عن أن الاستثمار في الطرق المحلية وخدمات الإنارة العامة يضمن استفادة المواطنين من الاستثمارات الأخرى التي يتم ضخها في إطار مبادرة حياة كريمة بقطاعات الصحة والتعليم والشباب ومياه الشرب والصرف الصحي .

وكشف اللواء محمود شعراوي عن توجيهه للوحدة المركزية لمبادرة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية بشكل مستمر نحو متابعة معدلات تنفيذ مشروعات الطرق والإنارة العامة بالتجمعات الريفية المستهدفة والعمل على تذليل أي عقبات في هذا الصدد والتنسيق مع الهيئات العاملة في قطاعات البنية التحتية لضمان نهو أعمالها في شبكات مياه الشرب والصرف الصحي والغاز الطبيعي والاتصالات قبل تنفيذ مشروعات الرصف لتعظيم الاستفادة من التمويل المتاح وإطالة اعمار الطرق ، كما أكد الوزير على الاهتمام الكبير بمعايير الجودة في تنفيذ شبكات الطرق وخدمات الإنارة العامة واستخدام معدات الإنارة الموفرة للطاقة بما يتسق مع الاهداف والتوجهات القومية.

ومن جانبه صرح الدكتور ولاء جاد الكريم مدير الوحدة المركزية لمبادرة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية بأنه تنفيذاً لتكليفات وزير التنمية المحلية فقد تم ضخ استثمارات بحوالي مليار جنيه بقطاع الطرق والنقل ضمن استثمارات المرحلة الأولي والثانية لمبادرة حياة كريمة ، وتضمنت هذه الاستثمارات 350 مشروعاً طرق بأطوال حوالي 550 كيلو متر وإنشاء ورفع كفاءة 32 كوبري .

وأضاف جاد الكريم أن استثمارات التنمية المحلية في قطاع الإنارة العامة تضمنت 482 مشروعاً باستثمارات إجمالية حوالي 900 مليون جنيه تشمل رفع قدرات شبكة الكهرباء العامة من خلال توريد وتركيب المحولات ، ومضاعفة إعداد أعمدة الانارة العامة والكشافات لتغطية كافة طرق وشوارع التجمعات الريفية المستهدفة وإحلال وتجديد أسلاك شبكات الكهرباء .

كما كشف مدير الوحدة المركزية لمبادرة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية عن أن المحافظات نجحت في نهو تنفيذ 188 كيلو من شبكات الطرق المستهدفة حتى الآن ، كما انتهت من تنفيذ 125 مشروع من مشروعات قطاع الإنارة العامة وجاري نهو باقي المشروعات قبل نهاية العام المالي الجاري .

الجدير بالذكر أن مبادرة حياة كريمة التي انطلقت مطلع العام المالي الماضي تستهدف 1000 تجمع ريفي حتى نهاية العام المالي 2023/2024 ، وتنفذ المبادرة تحت إشراف وزارة التنمية المحلية وبالتنسيق مع مختلف الوزارات والهيئات المعنية وعلى رأسها وزارات التضامن الاجتماعي والتخطيط والتنمية الاقتصادية والاسكان و التربية والتعليم ، الشباب والرياضة والزراعة ، الري ، القوى العاملة .

وكان السيد وزير التنمية المحلية قد دشن المرحلة الثانية للمبادرة في أكتوبر 2020 باستثمارات إجمالية 9.6 مليار جنيه لتغطي 375 قرية حتى نهاية العام المالي 2020/2021 .
ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟