رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

سيرك دانتون العزيز... نوع جديد من الدراما المسرحية

الثلاثاء 03/نوفمبر/2020 - 03:26 ص
صفحة أولى
ليلى إمام
طباعة
"سيرك دانتون العظيم" مجموعة من الشباب قرروا الخروج عن المألوف و خلق نوع جديد من الدراما المسرحيه .


 تحت قيادة المخرج الشاب "مصطفي محمود" و الكاتب "مجيب أحمد" فهل سيقدمون محتوي جديد و مُلفت؟ 





وتدور أحداث المسرحية في إطار درامي تشويقي،حول مجموعة من العصابات المسلحة التي شُكلت قبل استقلال "ايرلندا " وانفصالها عن المملكة المتحدة،فقامت الحكومة بالقبض علي نساء من تلك المجموعة لكنهم لم يتعرفوا علي هويتهم فاضطروا الي خلق اسامي وهمية لمحاكمتهم.



 فقررت السلطات افتتاح سيرك "دبلن" كمصيده لبقية اعضاء التشكيل العصابي و من يشتري التذاكر فهو فرد من العصابة



المسرحية عمل رائع و مبهج وسط حالة جيدة من جميع طاقم العمل. أجواء بريطانية تتسم لطابع "شكسبير" الملحمي مع تميز خالص من أفراد العمل الذي لم أشعر انهم هواه،بل شعرت ان التمثيل السهل الممتنع خاصة انه مسرح و هذا يعد أصعب أنواع العمل علي الإطلاق.


 خاصة عند الظهور للمرة الأولي أمام الجماهير العريضة،لكن تلك المجموعة ابهروا الجميع بكل ما اتيت الكلمة من معنى.




كل فرد كان في مكانه الصحيح،من أصغر مهمة لأكبر مهمة في مكان العمل،الديكورات كانت خلابة و صنعت لوح فنية رائعة تحت قيادة "هناء كرم " التي تألقت في صنع ديكور العمل و الذي يعد تحدي كبير بسبب قصة العمل الصعبة في التنفيذ و المناظر الخارجية.



و أيضا الملابس التي كانت متوازنة و لائقة علي الحقبة الزمنية و المكان و الزمان. اختيار الملابس كان موفق و جيد طوال وقت العمل "خلود" المسؤولة عن الملابس تألقت في الشق الخاص بها و تستحق كل التحية. 


 الإضاءة التي كانت متقاسمه بين "ميدو و مصطفي محمود" المخرج كانت رائعة و هادئة و ذلك اعطي طبع كلاسيكي مُلفت.




الجدير بالذكر أن الممثلون تألقوا بشكل مبهر،السيناريو كان جيد،المخرج استطاع استجماع الطاقم تحت يد واحدة لتخريج افضل ما لديهم.
ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟