رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

«المناظرة الأسوأ في تاريخ أمريكا».. ماذا حدث بين ترامب وبايدن؟

الأربعاء 30/سبتمبر/2020 - 05:41 م
ترامب وبايدن
ترامب وبايدن
نهى رجب عبد الرسول
طباعة
في الفترة الأخيرة أخذت طاولة الإنتخابات الرئاسية بين ترامب ومنافسه بايدن تصل إلى قمة التوتر فأضحي الجانبان يوجهان لبعضهم الشتائم خلال المناظرة الرئاسيه ومن خلال هذا التقرير سوف نستعرض التفاصيل الكاملة عن ماذا حدث بين ترامب وبايدن.

ماذا حدث بين ترامب وبايدن

وفي سياق متصل حدث اشتباك عنيف وفوضي وشتائم واتهامات.. كلمات تقوم بوصف ما تم مشاهدته في المناظرة الأولى بين مرشحي الإنتخابات الرئاسية الأمريكية، الرئيس دونالد ترامب هو المنتهية ولايته ومرشح الحزب الجمهوري وفي مقابله مرشح الحزب الديموقراطي جو بايدن. 

 أخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهاجم بشراسة منافسه على الرئاسة جون بايدن؛منذ اللحظة الأولى وبدأ كلًا منهما يوجهان لبعضهم الشتائم والإتهامات في كثير من القضايا وأبرزها فيروس كورونا وتفوق الاقتصاد، وذلك خلال 90 دقيقة فقط في كليفلاند،أوهايو.

وبدأ بايدن يصف "ترامب" بإنه كاذب وأخذ يحض الامريكيين على التصويت ضده واكتسابهم إلى جانبه ومن الناحية الأخري تعمد ترامب في التقليل من شأن "بايدن"إشارة إلى ذلك "أنت لا تمت للذكاء بصله"بجانب إنه قضي 47عاما في أروقة السياسة الأمريكية ولم يفهل شيئا حتي الآن.

وعلق آرون كال استاذ في جامعة ميشيجان المتخصص في المناظرات الرئاسية على أن المناظرة بين ترامب وبايدن "كانت هذه أسوأ المناظرات في التاريخ".
 
والذي جعل هذه المناظرة تظهر بهذا الشكل الهجومي هو أن كل من المرشحين يختلفان على كل شيء حيث أن في السابق ترشح ترامب عام 2016 وحقق نجاح عظيم وكانت اكبر مفاجأة في التاريخ السياسي بفوزه أما بايدن شغل منصب سيناتور ونائب رئيس وهو يطمح في أن ينجح في محاولته الثالثة من أجل الوصول إلى البيت الأبيض بعدما ترشح في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في عام 1998و 2008 ولكنه لم يحقق الفوز الذي كان يأمل فيه.

توتر شديد

وزعم التوتر لغة الحوار منذ أن بدأت المناظرة بين المتنافسين والتي قام بمتابعتها الملايين في العالم أجمع وكان السؤال الأول يدور حول ترشيح ترامب للقاضية إيمب كوني باريت للمحكمة العليا،وعقب أن أجاب ترامب على السؤال مدافعا عن قراره المثير للجدل بين الجميع قام بايدن بمقاطعته أكثر من مرة ليقوم الأخير بوصف الرئيس بالمهرج مرارا وتكرارا ويسأله "هلا خرست يا رجل" وذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.


وقام ترامب بدورة  وذكر في دفاعه عن مرشحته "سوف أقول لكم بكل بساطة إننا فزنا في الانتخابات، والانتخابات لها عواقب. لدينا مجلس الشيوخ ولدينا البيت الأبيض ولدينا مرشحة استثنائية يحترمها الجميع" لكن على النقيض قال بايدن إن مقعد الراحلة روث بادر غينسبرغ يجب شغله بعد انتخابات الثالث من نوفمبر، عندما يتضح من سوف يكون الرئيس.
 
أشار بايدن "لابد أن ننتظر، يجب أن ننتظر ونرى نتيجة هذه الانتخابات"، وأضاف:" أن محكمة عليا تضم محافظين أكثر سوف تعرض قانون الرعاية الصحية بأسعار معقولة المعروف باسم "أوباما كير" للخطر.

هجوم متبادل
 
وفي سياق أخر أخذ ترامب يهاجم المرشح الديمقراطي الذي يتفوق عليه في استطلاعات الرأي قائلا "لا تمت للذكاء بصلة"، وتعمد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المرشح لولاية ثانية في انتخابات 3 نوفمبر إلى وصف منافسه بأنه "دمية في يد اليسار الراديكالي" سواء فيما يتعلق بشأن قضايا الصحة أو الأمن أو المناخ.
 
من جانبه، فإن نائب الرئيس الأمريكي السابق الذي كانت تثير قدرته على المواجهة تساؤلات، تمكن من الصمود التام في هذه المناظرة التي جرت في كليفلاند وصلب نظره أكثر من مرة على الكاميرا ليطلب فيها من الأمريكيين أن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع من أجل تجنب "أربع سنوات أخري من الأكاذيب".
 
كما تعهد بايدن بأنه سوف يقبل نتائج الانتخابات، كما  اكتفى ترامب بالتأكيد مرة جديدة ،وبدون تقديم أدلة على أن التصويت بالمراسلة الذي يبدو أنه سوف يستخدم بكثرة بسبب فيروس كورونا سوف يشجع على "التزوير". 

وحاول ترامب عبثًا استعادة زمام المبادرة مرة أخري خلال الـ 90 دقيقة فحينها بدأ يقاطع "جو" المرة تلو الأخرى مما دفع بمدير الندوة الصحفي في شبكة فوكس نيوز كريس والاس إلى الطلب منه مراراً وتكراراً أن يفسح المجال أمام بايدن للكلام.

حوار عنيف
 
واخذ ترامب  يستمر في مقاطعة بايدن كثيرا ، حتى بلغ الأمر ببايدن حدّ مخاطبة الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة  بالقول "هلّا تخرس يا رجل!"، مضيفا: "من الصعب أن يحظى المرء بفرصة لقول كلمة واحدة بوجود هذا المهرج، عفواً هذا الشخص .. أنت أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة".
 
وفي مناقشة عنيفة سأل الرئيس الأمريكي بايدن "هل أنت مع القانون والنظام؟" يتهم فيها منافسه بأنه يرتكز إلى داعميه من "اليسار الراديكالي"، ورد بايدن "القانون والنظام مع العدالة" متجنبا في ذلك ارتكاب أية هفوات كان يتخوف منها بعض المراقبين في معسكره.

وذكر ترامب من على منصّة المناظرة في كليفلاند بولاية أوهايو يخاطب فيها نائب الرئيس السابق "أنت لا تمتّ إلى الذكاء بصلة، جو. 47 عاماً ولم تفعل شيئا حتي الآن". 
 
مواجهة كورونا

وأخذ  بايدن،  يسعي لكي يتصدّر استطلاعات الرأي، إلى ربط ترامب بشكل مباشر بجائحة كوفيد -19 التي أودت بأرواح أكثر من 205 آلاف شخص في الولايات المتحدة، البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن الجائحة في العالم بأكمله
 
واوضح المرشح الجمهوري يخاطب الناخبين الأمريكيين "كم منكم استيقظ هذا الصباح وكان لديه كرسي فارغ على طاولة المطبخ لأنّ أحدهم مات بسبب كوفيد-19؟".

 من جانبه أردف :" ترامب لم تكن لتقوم بالعمل الذي أنجزناه"، ورد بادين "أنا أعلم ما يجب القيام به في حين أن الرئيس ليس لديه أي خطة".
 

ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟