رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

قصة الأرملة البيضاء " سامنا لوثوين " أخطر امرأة فى العالم التي حيرت الإنتربول

الأحد 21/يونيو/2020 - 01:19 م
صفحة أولى
امل سعداوي
طباعة
هناك أشخاص يدخلون إلى الإسلام ولكنهم يفهمون الإسلام بطريقة خاطئة يفهمونه على أنه التضحية بالنفس أي انتحاريا، وشن هجوم على مناطق غير مسلمة تحت مسمى الجهاد ولكن هذا التفكير خاطئ، الإسلام لم يدعونا إلى قتل أناس أبرياء بل دعانا إلى العيش في سلام ومحبة وعدم أزية الآخرين سواء كانوا مسلمون أوغير مسلمون وكان من ضمن هولاء الأشخاص الذين فهموا الإسلام بطريقة خاطئة هى سامنا لوثوين التي عرفت بالأرملة البيضاء.

فى هذا التقرير سوف نتعرف على سامنثا لوثوين الأرملة البيضاء ولماذا أصبحت أخطر امرأة في العالم.

من هى سامنا لوثوين؟
سامنا لوثوين هى سيدة ولدت في إيرلندا الشمالية عام 1985 وهى تحمل الجنسية البريطانية، عاشت سامنثا طفولة صعبة بسبب الخلاف بين والديها والذى أدى إلى انفصالهم وهى في سن الحادية عشر ليصبح هذا العام هو العام الأصعب في حياة سامنثا ولم تجد سامنثا العزاء سوء من جيرانها المسلمين الذين تميزهم علاقاتهم العائلية القوية وبعد مرور سنوات من تلك الحادثة وبالتحديد في عام 1999 أعلنت سامنثا عن إسلامها وانها أطلقت على نفسها أسم" شريفة " وبعدها قررت أن تهب نفسها لله. 

رحلة شريفة " سامنا لوثوين "
تعرفت شريفة " سامنا لوثوين " من خلال الدردشة على مواقع التواصل الاجتماعي ب"جيرمان ليندسي" المعروف باسم عبد الله شهيد جمال وتزوجت شريفة بيه، لتبدا شريفة نشاطها الجهادى عن طريق إدارة جمعية لتجميع التبرعات وذلك عبر شبكة تمتد من بريطانيا حتى جنوب أفريقيا وباكستان والصومال وذلك بهدف تمويل عمليات القاعدة في شرق أفريقيا كدماخ تعمل على التخطيط من أجل شن هجمات تشبه التى قام بها زوجها جيرمان ليندسي حيث انه فجر نفسه مع ثلاث انتحارين في 4 هجمات أستهدفت قطرات الأتفاق بلندن والتى آدت إلى مقتل 52 شخصا وإصابة آخرين ليكون نصيب زوجها من هذه العملية هو قتل 26 شخصا ومات جيرمات تاركا خلفه أرملة حامل في الشهر السابع بالإضافة إلى طفلة يتيمة وهذه الشبكة مرصودة من قبل المخابرات الغربية والأفريقية. 


وفي عام 2007 تزوجت شريفة من" حسين صالح الفنى" خبير صناعة القنابل وأنجبت منه إبنها الثالث وبعدها أنطلقت للعيش معه في كينيا وهناك أنتهى أثرها تماما لتظهر فيما بعد عن دورها في قضية  زوجها الأول حيث تم وضع شريفة ضمن قائمة المطلوبين في أجهزة الإستخبارات الأمريكية والصومالية والبيريطانية والكينية. 

كما أصدر الأنتربول الدولى أمرا بالقبض على سامنا لوثوين "شريفة" أينما كانت حيث أنهم وضعوا ثمن رأسها 5 ملايين دولار ومن خلال تنقل شريفة بين كينيا وتنزانيا والصومال أستطاعت تنفيذ 5 عمليات تحت حماية المجاهدين الصومالين التى عرفت شريفة باسم "دادا مزونجو" بالغة السواحلية أو بالأخت البيضاء. 

وأشارت المخابرات البريطانية إلى أن شريفة كانت تعيش في منزل كبير في كينيا في مدينة مومباسا من أجل شن هجوم لقتل السياح البيربطانين لتداهم المخابرات الكينية المنزل الكبير الذى  يشتبه فيه بأنه مقر التخطيط لعمليات التفجير حيث أنهم وجدوا في المنزل جهاز كمبيوتر محمول خاص بها يوجد عليه معلومات تشيرا إلى إعدادها لهجمات إرهابية حيث أتضح أن شريفة تتنقل من خلال الجمال لتجنب الأشتباه فيها وكانت هذه الأحتياطات هي التى ساعدت شريفة في النجاه من الموت. 

وكان هناك غارة جوية نفذتها طائرة حربية كينية أستهدفت أحد معسكرات التدريب التابعة لحركة الشباب الإسلامي في الصومال والتى أسفرت عن مقتل 57 شخصا من بين 6 من كبار السادة الأجانب وكان أهم أسباب شهرة الأرملة البيضاء هى اننضمامها لتنظيم القاعدة وزواجها من الأرهابين وأيضا تدريبها للسيدات من أجل تحويلهم إلى إنتحاىين وهى المشتبه الرئيسية في الهجوم في الحانة بالقرب من نيروبي التى كانت مليئة بالغربية الذين كانوا يشاهدون مبارة بين أنجلترا وبريطانيا لعام 2012 وذلك لأن شهود عيان شاهدوا أمرأة بيضاء تلقي بالقنابل في الحانة مما تسبب في قتل ثلاث أشخاص وإصابة آخرين.
ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟