رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads
رضوى خليفة
رضوى خليفة

من إبداع القراء.. ماذا لو ؟

الجمعة 05/يونيو/2020 - 11:55 ص
طباعة
و ماذا لو ؟

ماذا لو أن كل ما مررنا به كان حلما؟

ماذا لو لم يكن حقيقة؟

ماذا سيكون شعورنا آن ذاك؟

هل سنتمنى العودة أم سنحمد الله انه لم يكن حقيقة؟

جميعنا بلا استثناء ستكون إجابتنا اننا نتمنى أن يكون كل هذا مجرد حلم وجميعنا يقول الآن حقا ياليت كل هذا كان حلم نستطيع ان نفيق منه.

ولكن إذا رجعنا بالذاكرة قليلا إلى الماضى سنجد أن الشخص الذي كنا عليه بالماضي معجب بشدة بشخصيتنا الحالية .

كل شئ أنت عليه الآن يدعوا إالى الفخر ياصديقى.

تذكر ماكنت عليه بالأمس، ولكن تذكره بسلبياته وإيجابياته بل تذكر السلبيات أولا،ن تذكر حينما كنت شخصا عاديا لم يمر تحدى.

وفي رحلة التذكر تلك تذكر جيدا كل المصاعب التي مررت بها، تذكر كم بكيت وجففت دمعك وقمت متحديا نفسك قبل من أن يكون تحديك لمن حولك، وابتسمت رغم كل الجراح تذكر حينما سقطت، ونهضت من جديد محاولا الوقوف بكل قوتك لتثبت لنفسك وللجميع مدى قوتك .

تذكر كم موقف صعب مر عليك واعتمدت فيه على ذاتك لتتخطاه،  تذكر كم مرة أثبت فيها للجميع أنك حقا شخص يعتمد عليه.

تذكر كل هذا ياصديقى.

وجاوب الآن على نفسك أحقا تريد أن ترجع إلى ذاك الشخص الذي كنت عليه بالأمس؟

أحقا تظن أن كل ماحدث قد حدث عبثا؟ 

أبدا لم يكن عبثا ، ولم يكن مجرد تعذيب لروحك ؛ بل هذا مايسمى بالتهذيب الإلهى.

قد لا تكون الأفضل ولكن الأكيد أنك أفضل مما كنت عليه في الماضي، وإن أنكرت ذلك، ولكنك ستدرك هذا مع الأيام.

ستدرك أيضا أنه ليس من المهم على الاطلاق أن تكون مهما في حياة شخص ما، ولكن الأهم أن تكون ذلك فى حياة نفسك.

ستدرك أنك وإن لم تجد شخصا يؤمن بك لن تموت يأسا ،ولكن حتما ستموت إن لم تؤمن بنفسك .
وفي النهاية؛ افخر بذاتك يا صديقى وكن لها كل شيء.

ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟