رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

بين القرصنة والتكنولوجيا.. حقيقة العوالم الخفية لـ"الديب ويب"

الخميس 21/مايو/2020 - 02:28 ص
العوالم الخفية لـ
العوالم الخفية لـ الديب ويب
أنهار بكر
طباعة
بين القرصنة والتكنولوجيا..


أدت التطورات التكنولوجية التي طرأت على العالم في العقود الأخيرة، إلى العديد من التغييرات في مسار حياتنا اليومية، فأصبحت التكنولوجيا تستخدم بشكل يومي داخل منازلنا، سواء بالنسبة لمواقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك، تويتر، أو حتى اليوتيوب»، إضافة إلى أن تكنولوجيا الحاسوب أصبحت أحد أهم أعمدة الطب، فعلى هذا الأساس تُستخدم لإجراء الفحوصات الطبية عامة.


 

وعلى صعيد آخر فهي تستخدم في تأمين الحسابات البنكية، ولكن نتيجة الإستخدام السئ للتكنولوجيا أصبحت تمر الآن في مأزق سلبي؛ والذي يتسبب في سرقة البعض، أو تهديده، أوعدم شعوره بالأمان، ويعد "الديب ويب" خير مثال ودليل على سلبية التكنولوجيا في بعض الأحيان.

بين القرصنة والتكنولوجيا..

ما هو "الديب ويب"

 

"الديب ويب" أو الإنترنت العميق؛ يشير هذا المصطلح إلى كافة البيانات وصفحات الإنترنت غير المؤرشفة في محركات البحث العادية "جوجل، الياهو"، هذه المحركات لا تستطيع  إيجاد صفحات "الديب ويب"؛ لأن محتواه موجود في أعماق الإنترنت، ولا يمكن الوصول إليه بسهولة، ويرجع ذلك إلى احتوائه على بيانات قد تكون معقدة، وغير مفهومة من قبل محركات البحث.

 

 

هناك جزء مصغر من "الديب ويب" يسمى "الدراك ويب" وهو ما يمثل كافة الأعمال غير القانونية التي يمكن أن نتخيلها وما لا يمكن تخيله؛ فأصحاب هذه الموقع قاموا بإخفاء

 

 

أنشتطهم بداخله، بحيث لا يستطيع أي شخص الوصول إليهم فيما عدا أعضاء الموقع، أو أصدقائهم، فهذا الموقع  يستخدم نظام الدعوات؛ أي لا يستطيع أحد دخول هذا الموقع إلا من خلال دعوة من عضو داخل الموقع نفسه.

 

 

مخاطر وأضرار "الديب ويب"

 

بمجرد دخولك إلى "الديب ويب" فأنت تسمح للآخرين الحصول على بياناتك ومعلوماتك الشخصية؛ من خلال تهكير جهازك الخاص، إلى جانب أن قيامك بمحاولة الدخول معناها رغبتك في الدخول إلى عالم الجرائم والمشكلات، وقد يتسبب ذلك في تعرض بعض الحكومات أو الجهات الخاصة إلى "الهاكر"، أما المستوى الأخطر فهو القتل، وتجارة الأعضاء،  والعمليات الجنسية.


بين القرصنة والتكنولوجيا..

جرائم "الديب ويب"

 

هناك العديد من الجرائم البشعة التي ذاع صداها على تلك المواقع ومن هذه الجرائم، أنها تقدم طرقا لطهي أجزاء من جسد النساء ًمع كيفية تناولها، وتضع لكل جزء سعر معين لشرائه.

 

 

بالإضافة إلى بيع أخطر أنواع السموم على هذه المواقع مثل غاز "السيرين" الذي يكفي 5 مللجم منه إلى تسمم أكثر من 1400 شخص، وفي بعض المواقع يتم شراء الأطفال المخطوفين، واغتصابهم بصورة وحشية لا يستوعبها العقل البشرى.

 

 

وهناك العديد من المواقع الخاصة بالمتاجرة في  المخدرات بجميع أنواعها الصلبة منها، والسائلة، وتقدر قيمة النصف جرام من "الكوكايين" مثلا بحوالي ١٣٠٠ دولار أمريكي، وكل عملية شراء يتم إخفاؤها عن التحقيق الآلي.

 

 

الغرفة الحمراء

 

قام أحد الأشخاص وهو إسترالي الجنسية يدعى "بيتر جيرارد" بإنشاء شبكة كبيرة على "الديب ويب" وتم تسميتها "الغرفة الحمراء"، والتي يتم من خلالها عرض العديد من اللقطات لتعذيب الأطفال جنسيا والتعامل معهم بوحشية، وخطف النساء ً واستغلالهم في تصوير مشاهد تعذيب؛ والتي أدت إلى مقتل البعض منهم واعتُبرت هذه الجريمة من أبشع الجرائم التي شهدها التاريخ، فهناك مواقع متخصصة في تعليم القرصنة، والهاكينج حتى مراحله المتقدمة.

 

 

لماذا لم يتم مواجهة مثل هذه المواقع؟

 

يعد تعقب المجرمين شئ صعب للغاية؛ بسبب جودة التشفير الذي يقومون به، حيث تواجه مكاتب "الجرائم الإلكترونية" في كافة الدول صعوبة بالغة في إسقاط موقع واحد من هذه المواقع، وفور إسقاطه يتم تحويل الموقع لنطاق آخر، واستمرار العمل، أو ظهور موقع مشابه يقدم نفس الخدمات.

 

 

حقيقة الأمر أن الشباب أصبحوا فريسة سهلة لرواد هذه المواقع؛ نتيجة لكل هذه الاستخدامات الخاطئة، إضافة إلى التقصير الواضح من قبل الجهات المختصة بذلك، فلماذا أصبحت هذه المواقع تطور من نفسها في الإتجاه المعاكس لكافة القيم والمبادئ، في حين تبقى أجهزة الأمن والجهات المعنية بذلك، في صياح مستمر من عدم قدرتها على السيطرة؟.

ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟