رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
إبراهيم طه
ads

في يوم ميلاد الأعور.. كيف كسرت مصر"ديان" مرتكب مجزرة بحر البقر ؟

الخميس 21/مايو/2020 - 02:37 ص
 موشيه ديان
موشيه ديان
منار رزق
طباعة
موشيه ديان  القائد الإسرائيلي الدموي الذي قُلّد بأعلى الأوسمة العسكرية، ويعتبر من أكثر الشخصيات الإسرائيلية تأثيرًا على إسرائيل في الثلاثين سنة الاولى منذ احتلال فلسطين. 

ارتُكبت فى عهده العديد من المجازر منها مذبحة بحر البقر، حتي جاءت حرب أكتوبر 1973 لتلقن مصر هذا المتغطرس قيمته الحقيقية وقيمة الكيان المحتل. 

*نشأة وحياة موشيه ديان*
في مثل هذا اليوم وُلد المتغطرس الأعور موشيه في عام 1915، علي ضفاف بحيرة طبريا في فلسطين عندما كانت تحت الحكم العثماني وبعد أقل من سنتين قامت الثورة العربية الكبرى في الحجاز وأصبحت فلسطين تحت الإنتداب البريطاني.

بعد أن خدم ديان لفترة وجيزة كدليل في الجيش البريطاني، تجند في شرطة الاستيطان اليهودي.

وفي ديسمبر 1937، التحق ديان بدورة لقادة الاقسام تحت اشراف اسحاق ساديه، من مؤسسي الهاجاناه والبلماح فى بداية تكوينها قبيل الحرب العالمية الثانية.

وعندما حُظر نشاط "هاجاناه" من قبل القوات البريطانية فى فلسطين، ألقت القوات البريطانية القبض عليه، وتم إطلاق سراحه بعد عامين عندما تعاونت "هاجاناه" مع القوات البريطانية ضد قوات المحور، وبمشاركة القوات الأسترالية فى سوريا.

*أبرز المجازر الدموية التي ارتكبها موشيه ديان*

كما ذكرنا في السابق، فإن الأعور موشية ديان ارتكب في عهده العديد من المجازر ومن بينها ما يلي:

*اللد أول مدينة تهاجم بالقصف الجوي*

قامت وحدة كوماندوز بقيادة "موشيه ديان" بارتكاب مجزرة في مدينة الّلد بفلسطين،  في الخامس من رمضان، الموافق (11-7-1948).

عيَّن بن غوريون "يغال ألون" قائدًا للهجوم على المدينتين " اللد، و الرملة " ويتسحاق رابين نائبًا له، وأمر "ألون" بقصف المدينة من الجو، وكانت أول مدينة تهاجم على هذا النحو، اقتحمت الوحدات الصهيونية المدينة وقت المساء تحت وابل من القذائف المدفعية، احتمى رجال المدينة المتسلحين ببعض البنادق العتيقة بمسجد " دهمش " وسط المدينة، وبعد ساعات قليلة من القتال نفذت ذخيرتهم واضطروا للاستسلام، لكن القوات الصهيونية المهاجمة أبادتهم داخل المسجد، ليستشهد نحو 426، منهم 176 في مسجد دهمش في المدينة.


*مجزرة بحر البقر*

كانت ثاني تلك المجازر هي مجزرة بحر البقر، حيث شنت القوات الجوية الإسرائيلية هجومًا جويًا في صباح الثامن من أبريل لعام 1970، بقصف مدرسة بحر البقر المشتركة في قرية بحر البقر بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية في مصر، بشكل مباشر بواسطة خمس قنابل (تزن 1000 رطل) وصاروخين، وأدي هذا لتدمير المبنى بالكامل.

وأثار الهجوم حالة من الغضب والاستنكار على مستوى الرأي العام العالمي، وبعدها أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانًا تفصيليًا بالحادث وأعلنت أن عدد الوفيات بلغ وقتها ثلاثين طفلاً من تلاميذ المدرسة، و عدد المصابين أكثر من خمسين طفلاً بجروح طفيفة وبعضها إصابات بالغة وخطيرة، وأصيب مدرس و11 شخصًا من العاملين بالمدرسة. 

وقامت الحكومة المصرية بعد الحادث بصرف تعويضات لأسر الضحايا بلغت 100 جنيه للشهيد و10 جنيهات للمصاب.

*حرب أكتوبر وتصريحات الهزيمة لموشيه ديان*
 إلى أن جاءت حرب أكتوبر من أجل كسر الغطرسة الإسرائيلية واستعادة الحبيبة سيناء من بين أيدي الصهاينة والذين سخروا من الجيش المصري في أعقاب نكسة 1967.

وصرح الرئيس المصري الراحل، محمد أنور السادات، آنذاك قائلا:"لن يقبل أحد بالتنازل عن حقوقه، لست على استعداد للتنازل، أو أن أفرط في شبر واحد، أو حبة رمل واحدة من أرضنا".

وصرح موشيه في بيان له:" إذا كنت سأختار لحكومتي بين إختيار المطالب المصرية بالانسحاب عن طريق الحوار أو خوض الحرب ، فإختياري سيكون الحرب". 

و تمكنت القوات المصرية من عبور قناة السويس بنجاح وحطمت حصون خط بارليف وتوغلت 20 كم شرقاً داخل سيناء.

وفي سياق متصل صرح ديان:"أريد أن أصرح بمنتهى الوضوح أننا فوجئنا أننا لا نملك القوة الكافية لدفع المصريين إلى الخلف، وأننا لا نملك القوة الكافية لإعادة المصريين عبر قناة السويس مرة أخرى".

واستكمل وزير الدفاع الإسرائيلي : "الموقف تلخص في أن المصريين نجحوا في أن يعبروا إلى الشرق بأعداد من الدبابات والمدرعات تفوق ما لدينا في سيناء، والدبابات والمدرعات المصرية تؤيدها المدافع البعيدة المدى وبطاريات الصواريخ والمشاة المسلحون بالصواريخ الخاصة بالدبابات". وتابع: "وركز المصريون قواهم طوال السنوات الماضية في إعداد رجالهم لحرب طويلة شاقة بأسلحة متطورة تدربوا عليها واستوعبوها تماما" .

ads
ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟