رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

الشرطة العراقية تستخدم الزخيرة الحية.. وأعداد المصابين في تزايد

الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 10:50 م
مظاهرات العراق
مظاهرات العراق
أشرقت محمد_وكالات
طباعة
الشرطة العراقية تستخدم الذخيرة الحية لتفريق محتجين بمدينة كربلاء، وأسفر ذلك عن مقتل شخص على الأقل وإصابة 53 آخرون، اليوم الإثنين، الموافق 28 أكتوبر من العام الجاري، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية في العراق.


6 من المصابين في حالة حرجة
ويذكر أن، وفاة هذا الشخص كانت عن طريق تعرضه لطلق ناري في الرأس، بجانب أن هناك 6 من المصابين في حالة حرجة في كربلاء، وذلك نقلًا عن وكالة رويترز الإخبارية.


إصابة أكثر من 100 شخص خلال احتجاجات العراق
وذكرت بعض المصادر الأمنية في العراق بأن هناك 6 متظاهرين لقوا مصرعهم في العاصمة بغداد، بجانب إصابة أكثر من 100 شخص خلال أربع أيام الاحتجاجات التي تشهدها العراق للمطالبة بإسقاط الحكومة، نقلًَا عن وكالة رويترز الإخبارية.

السلطات تفرض حظر التجوال في بغداد
ومن جانبهم، أوضح مسؤولون من العراق أن القتلى سقطوا خلال اشتباكات مع قوات الأمن العراقية التي أطلقت الرصاص والغاز المسيل للدموع من أجل تفريقهم، وأعلنوا عن حظر التجوال في بغداد بداية من الساعة 12 ليلًا حتى الساعة الـ 6 صباحًا، وكان ذلك تباعًا لكربلاء بعد حظرها للتجول بدءًا من الساعة الـ 6 من مساء الاثنين إلى صباح الثلاثاء، نقلًَا عن وكالة رويترز الإخبارية.


مظاهرات طلابية لمساندة مطالب المتظاهرين
وفي وقت سابق، وقد طوقت قوات مكافحة الشغب العراقية جامعة دجلة وجامعة الفراهيدي في بغداد، واستخدمت القنابل الصوتية لتفريق الطلبة، وفي يوم الإثنين انطلقت مظاهرات الطلاب لمساندة مطالب المتظاهرين في محافظات بغداد وبابل والبصرة والناصرية، وذلك فقًا لما ذكره عضو مفوضية حقوق الإنسان علي البياتي.


ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات الشعبية
وقد أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية عن ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات الشعبية على مدار الـ 3 أيام إلى 77 شخصًا وأكثر من 3 آلاف جريح، ويأتي ذلك في ضوء التطور الذي شهدته محافظة كربلاء، على إثر محاولة المتظاهرين اقتحام مبنى المحافظة، قبل أن تتمكن قوات جهاز مكافحة الارهاب من السيطرة مجددا على الوضع وتفريق المتظاهرين.


حملة أمنية دامية أسفرت عن مقتل العشرات
واعتصم آلاف المحتجين العراقيين في ساحة التحرير وسط بغداد، أمس الأحد، في ضوء حملة أمنية دامية أسفرت عن مقتل العشرات خلال اليومين الماضيين ومداهمة نفذتها قوات الأمن أثناء الليل لتفريقهم، بجانب أنه قد بدأت استراتيجية الضغط من الداخل تزداد ضد حكومة عادل عبد المهدي، مع إعلان أربعة نواب استقالتهم من البرلمان 
تضامنا مع المحتجين الذين يطالبون بـ"إسقاط النظام" في العراق.


ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟