رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

«أموت أموت والكمسري يعيش».. هل تستحق تذكرة قطار موت الشباب!!

الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 09:44 م
محمد عيد ضحية قطار
محمد عيد ضحية قطار "اسكندرية-أسوان"
أشرقت محمد
طباعة
قضايا يومية تهز الرأي العام في بلد القانون هو السائد فيها، لكن الفترة الأخيرة في مصر لم يكن الأمر فيها كذلك فقد أصبح القتل وانعدام الإنسانية مشهد متكرر ومتصدر الحياة في مصر.

انعدام الإنسانية وفقدان روح القانون 
ربما لعدم التوازن النفسي بين أفراد المجتمع أو بين الأسرة الواحدة، أو ربما لعدم إنصاف القانون الوضع السائد، إلا أن قضية كومسري قطار إسكندرية أسوان، حادثة هي الأبشع من نوعها خلال الفترة القصيرة الماضية، فكيف تجتمع انعدام الإنسانية وفقدان روح القانون، في شخص مسئول عن أرواح بين يدية!..

جريمة هزت الإنسانية 
توفي اليوم الإثنين شاب يدعى "محمد عيد"، وإصابة صديقة المدعو "أحمد سمير" في حادث قطار "إسكندرية-أسوان"، ربما يكون الموت شيء طبيعي على أسماعنا، إلا أن ملابسات الواقعة تهز الإنسانية بأكملها.


محمد عيد ضحية قطار "إسكندرية-أسوان"
الشاب محمد عيد، ذات الـ 23 عام، من منطقة شبرا الخيمة، يعمل بتصنيع السلاسل وميدليات المفاتيح يدويًا وبيعها، قد لقى مصرعه اليوم الإثنين، إثر انفصال رأسه عن جسدة، بعدما قفز رغمًا عنه من قطار "إسكندرية-أسوان"، قرب مدينة طنطا.


صعد صباح اليوم شابان مصريان قطار "إسكندرية-أسوان"، في درجة الـ VIP، أحدهما كان الشاب محمد عيد ليبيع بعض من مشغولاته اليديوية و"يسترزق" منهم، بحوزة صديقه الشاب "احمد سمير"، ظهر "كمسري" القطار في وقت مفاجئ وسألهم عن تذكرة القطار الخاصة بهم، وكانت إجابتهم تتضمن أن ما معهم من مال لن يكمل حق تذكرة القطار وإكمال اليوم من مصروفات، ولكن ماذا فعل الكمسري ؟

فيديو حديث الكمسري مع الشابان أضغط هنا


أغلى تذكرة قطار في العالم
كان رد فعل الكمسري خالي من الرحمة، فقد ظهر في فيديو يساوم الشابان في البداية على دفع ثمن التذكرة أو تسليمهم للشرطة في أقرب محطة، في حين أن الشابان حاولوا الوصول معه لاتفاق وهو أن الشابين سينزال من القطار في أقرب محطة يقف بها القطار، ولكن لم يستلتم الكمسري وساومهم للمرة الثانية ولكن تلك المرة على حياتهم مقابل ثمن التذكرة.


بيان وزارة النقل عن الحادث
وبحسب بيان وزارة النقل أنه أثناء تهدئة القطار سرعته بمحطة دفرة بسبب وجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قاما الشابان بالنزول من القطار أثناء سيره، مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلات القطار وتوفي في الحال، وأصيب الآخر وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.

أقوال الشهود العيان عن الحادث
في حين أن بعض الشهود الذين تواجوا في القطار أثناء مشادة الكلام بين الكمسري والشابان، تتضمنت أقوالهم بأن الكمسري قال لهم أن يدفعوا ثمن التذكرة في الحال وإلا سينزلهم من القطار فورًا في حين أنهم حاولوا أن يتفقوا معه بأنهم سنزلون بالفعل ولكن بعد أن يتوقف الطقار في المحطة القادمة، ولكن الكمسري ظل متمسكًا برأية، فقالوا له "هننزل إزاي والقطر شغال"، وفد فعل الكمسري ذات القلب الجاحد عديم الرحمة، أخد الشابان إلى بابا القطار وقال لهما أقفزا خارج القطار، وبعد محايلات من الشابان للكمسري قاموا بالقفز خارج القطار فكانت النتيجة هي موت الشاب "محمد عيد" عن طريق سقوطة أسفل عجلات القطار والتي أوضحت المستشفى وبيان وزارة النقل أنه توفى إثر فصل رقبته عن جسدة، وإصابة الآخر الشاب "أحمد سمير" عن طريق انفصال أحد قدميه عن باقي جسدة.

فيديو لشهود العيان أمام قسم الشرطة وقت إدلائهم بما حدث لظباط الشرطة أضغط هنا

هل تستحق تذكرة القطار حياة شاب وقدم آخر ؟
«أموت أموت والكمسري يعيش».. هل تستحق تذكرة قطار موت الشباب!!
الكمسري
كمسري قطار "اسكندرية-أسوان"
محمد عيد
شغل محمد عيد
«أموت أموت والكمسري يعيش».. هل تستحق تذكرة قطار موت الشباب!!
«أموت أموت والكمسري يعيش».. هل تستحق تذكرة قطار موت الشباب!!
الكمسري
كمسري قطار "اسكندرية-أسوان"
محمد عيد
شغل محمد عيد
«أموت أموت والكمسري يعيش».. هل تستحق تذكرة قطار موت الشباب!!
ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟