رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

بعد مقتل البغدادي.. فرنسا قلقة من الهجمات الداعشية

الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 06:48 م
وزير الداخلية الفرنسي،
وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنر
أشرقت محمد
طباعة
أمر وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنر، اليوم الإثنين، الموافق 28 أكتوبر من العام الجاري، السلطات الفرنسية بالانتباه واليقظة، بعد مقتل زعيم تنظيم داعش، أبوبكر البغدادي خشية من انتقامهم.


ردود فعل من تنظيم داعش، ضد حلفاء الولايات
وقال كريستوف كاستنر، في مذكرة داخلية موجهة إلى دائرة الشرطة: "إنه يجب اليقظة لمواجهة ردود فعل من تنظيم داعش، ضد حلفاء الولايات المتحدة بعد مقتل أبوبكر البغدادي، في شمال سوريا في أعقاب عمليه عسكريه أمريكية، نقلًا عن وكالة الأنباء الفرنسية AFP.


فرنسا تخشى أعمال الانتقامية على أراضيها
وأضاف وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنر: "أن فرنسا تخشى القيام بأعمال انتقامية محتمله على أراضيها"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية AFP.


التأهب بأقصى درجات اليقظة للدعاية الإرهابية
وتابع الوزير كريستوف كاستنر في مذكرته: "أنه خلال الساعات المقبلة، فإن التكثيف المحتمل للدعاية الإرهابية، نتيجة لمقتل أبو بكر البغدادي، وربما الدعوة لأعمال انتقامية، يجب أن تقودنا إلى التأهب بأقصى درجات اليقظة، خاصة في مناطق الفعاليات والمناسبات العامة"، نقلًا عن وكالة الأنباء الفرنسية AFP.


وطالب وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنر في مذكرته بالاهتمام الشديد والخاص من جانب أجهزة الاستخبارات الشرطية، والدعوة إلى إنفاذ القانون لزيادة يقظتهم في ممارسه مهامهم، حسبما  وكالة الأنباء الفرنسية AFP.


تأهب جميع أجهزة الأمن والاستخبارات في البلاد
وقال مصدر مسؤول بالشرطة: "إن وزير الداخلية كريستوف كاستنر بعث برسالة لمختلف مديريات الشرطة، وأجهزة الأمن والاستخبارات في البلاد، وذلك كما أوضحت محطة "إل.سي.إي" التلفزيونية الفرنسية.


مقتل البغدادي يثير قلق فرنسا
وأضافت محطة "إل.سي.إي" التلفزيونية الفرنسية، أن الوزير طالب بالتحلي بأقصى درجات اليقظة والتأهب من إجراءات انتقامية بعد مقتل أبوبكر البغدادي، الذي قتل في غارة أمريكية بشمال سوريا".


باريس ضحية الهجمات الداعشية 
وذكرت محطة "إل.سي.إي" الفرنسية في بيان لها، أن باريس كانت ضحية هجمات إرهابية دامية تبناها داعش خلال عامي 2015 و2016، والتي أسفرت عن موت ما لا يقل عن 150 شخص، لافته إلى أن باريس لا تزال ترفع درجة التأهب الأمني لتعزيز الأمن ضد خطر الهجمات الإرهابية.


ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟