رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

قبل تشغيل سد النهضة.. هل سيتكرر سيناريو السادات؟

الأحد 27/أكتوبر/2019 - 07:18 م
سد النهضة الأثيوبي
سد النهضة الأثيوبي
نورهان أنور
طباعة
مخاوف كبيرة وأمال قد تُحطم لدى المصريون، عقب تشغيل  سد النهضة  الأثيوبي، حيث أن بناؤه  سيتسبب في الكثير من العراقيل لدى مصر ، إذ أن حصة مصر من المياة قد تتأثر بشكل أو بآخر، ومن المعروف لدى الجميع أن  مورد مصر الأساسي من المياه هو النيل.

لذلك قبل تشغيل سد النهضة الأثيوبي يقدم لكم "صفحة أولى" الإخباري تقرير مفصل عن هذا السد الذي يُشكل المخاوف لدى القاهرة.

معلومات عن سد النهضة 
سد النهضة أو سد الألفية الكبير، وهو سد إثيوبي يقع على النيل الأزرق بولاية بنيشنقول- قماز، وهو بالقرب من الحدود الإثيوبية-السودانية، على مسافة تتراوح بين 20 و40 كيلومترا . 

اكتمل انشاؤه  سنة 2017، إذ أنه أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية، والعاشر عالميًا في قائمة أكبر السدود إنتاجًا للكهرباء.

وتقدر تكلفة الإنجاز ب 4.7 مليار دولار أمريكي، وهو واحد من ثلاثة سدود تُشيد لغرض توليد الطاقة الكهرمائية في إثيوبيا. 

ويوجد قلق لدى الخبراء المصريين بخصوص تأثيره على تدفق مياه النيل وحصة مصر المتفق عليها.


وفي السابق كانت الدول المتشاطئة على نهر النيل، ما هي إلا مستعمرات لدول أجنبية، ثم حصلت هذه الدول على استقلالها.

أولى الاتفاقيات لتقسيم مياه النيل 
 وظهرت أولى الاتفاقيات لتقسيم مياه النيل عام 1902، في أديس أبابا، وعقدت بين بريطانيا بصفتها ممثلة لمصر والسودان وإثيوبيا، ونصَّت على عدم إقامة أي مشروعات، سواءٌ على النيل الأزرق، أو نهر السوباط وبحيرة تانا.

ومن ثم اتفاقية بين بريطانيا وفرنسا، عام 1906، في حين ظهرت اتفاقية أخرى عام 1929، والتي تضمنت إقرار دول الحوض بحصة مصر المكتسبة من مياه النيل، وأن لمصر الحق في الاعتراض في حالة إنشاء هذه الدول مشروعات جديدة على النهر وروافده.

 وهذه الاتفاقية كانت بين مصر وبريطانيا، «التي كانت تمثل كينيا وتنزانيا والسودان وأوغندا» وذلك لتنظيم استفادة مصر من بحيرة فيكتوريا، وتم تخصيص نسبة 7.7٪ من تدفق للسودان و92.3٪ لمصر.

ومن المتوقع أن يكون أول مولّدين جاهزة للعمل بعد 44 شهرًا من البناء.

تعارض مصر «والتي تقع على مصب النهر»، إقامة هذا السد الذي من المؤكد أنه سيقلل من كمية المياه التي تحصل عليها من النيل .

وبرّر زيناوي «رئيس وزراء إثيوبيا السابق»، بناء على دراسة لم يكشف عنها، أن السد لن يقلل توافر المياه للمصب وأنه ينظّم المياه لأغراض الري.

ويتم تمويل السد من السندات الحكومية والتبرعات الخاصة.

ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟