رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

التحدي طريقه للاحتراف.. «عمر لطفي» رسام موهوب يحلم بالعالمية

الأحد 13/أكتوبر/2019 - 06:36 م
عمر لطفي
عمر لطفي
شيماء اليوسف
طباعة
وجد في عالم الرسم ضالته، كأنه يحاكي الحياة بلوحاته يمكنه أن يرسم تلك الأصوات التي يترنم بها الفضاء ويغني على أضوائها النجوم، كل ما يشغله أن يكون كما يريد وأن يحقق هدفه كما ينبغي، لا يشغله شاغل ولا تعرقله صعوبات الحياة والكلمات المحبطة، الفنان الشاب عمر لطفي، ٢١عاماً، يعشق الرسم والجمال. 


حالة خاصة
عشق عمر لطفي، للرسم جعله يعيش في حالة من الانتعاش كلما أقترب نحو اللوحات ولمست يديه الألوان والأقلام، التي لم يستطع أحد أن يكبل نورها وبريق أحبارها. 

بين الهندسة والفن التشكيلي
يدرس عمر لطفي، في كلية الهندسة وقد تخصص في قسم الميكانيكا، تأخذه المدرسة السريالية إلى مدائن نفسه الداخلية وفيها يجد حاجته إلى الإبداع.

الإحتراف هو الحل 
يخطط عمر لطفي، لاحتراف خامة الجاف، أي الرسم بأحبار الجاف ويقول ل"صفحة أولى" نفسي من خلال الرسم أثبت لأهلي إني ممكن أحقق كل اللي عايزه من خلال الفن مش شرط الهندسة. 

التحدي يصنع المستحيل
بدأ عمر لطفي، ممارسة فن الرسم منذ عامين، لم يشجعه أحد لكنه اختار أن يدفع نفسه للاستمرار وتقديم المزيد من الإبداع وقد حمل على عاتقه التحدي ليحقق ذاته، ويضيف، بالنسبة للتشجيع مفيش حد واقف جمبي لسه مشاركتش في معارض لأني لسه بتعلم ويوم ما هشترك في معرض هتكون لوحة قيمة. 

حب للأبد
يحكي عمر لطفي، عن عالم الرسم بالنسبة له، إذ يمكن من خلاله أن ينفس عن مكبوتاته، وقد وصل هذا الحب لحد الامتلاك، ويضيف، تقريبا الرسم الحاجة الوحيدة اللي بعبر وبطلع فيها الطاقة السلبية بتاعتي فسواء مستوايا بيتحسن أو لأ هفضل ارسم لحد ما أموت.

التحدي طريقه للاحتراف.. «عمر لطفي» رسام موهوب يحلم بالعالمية
التحدي طريقه للاحتراف.. «عمر لطفي» رسام موهوب يحلم بالعالمية
التحدي طريقه للاحتراف.. «عمر لطفي» رسام موهوب يحلم بالعالمية
التحدي طريقه للاحتراف.. «عمر لطفي» رسام موهوب يحلم بالعالمية
ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟