رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

كلمة الرئيس السيسي على هامش الندوة التثقيفية الـ 31

الأحد 13/أكتوبر/2019 - 05:37 م
صفحة أولى
أشرقت محمد
طباعة
يرصد لكم «صفحة أولى» كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال مشاركتة في الندوة التثيقيفة الـ 31 للقوات المسلحة، اليوم الأحد، الموافق 13 أكتوبر، بمركز المنارة في التجمع الخامس.

الندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة
قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن دراستنا لنصر أكتوبر تقودنا إلى خلاصات ضرورية لبناء الوطن، أولها التضحية في الدفاع عن الوطن والبناء، وأن شعب مصر لم يتغير وقادر على التضحية من أجل الوطن، وتتضمن الخلاصة الثانية الإصرار بحكمة على تحقيق الهدف الذي سيتحقق بمواصلة طريقنا رغم ما يتحمله من مصاعب اقتصادية، واستكمال الطريق الحتمى، لنحقق معًا من نحلم به من أجل وطننا وفق شهادات المؤسسات الدولية.


وتابع الرئيس السيسي، أنه مرت علينا منذ أيام قليلة ذكرى غالية على نفوسنا جميعا، إنها ذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة التى عكست إيمانا عميقا بشرف وعدالة القضية، مشيرًا إلى أن "القضية التى حمل أبناء مصر على اكتافهم عبئ الدفاع عنها أعز الله مصر ومكن أبنائها من خط بأحرف من نور".

 
وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في الندوة التثيقيفة الـ 31 للقوات المسلحة: "معركة نضال وطني أضحت علامة فارقة فى تاريخ العلوم العسكرية ودرس يتلقاه طلابها حتى يومنا هذا، لقد انتصرنا فى حرب أكتوبر المجيدة بعد أن تجاوزنا مكائد الحاقدين".

 
ووجه الرئيس السيسي كلمته للمصريين قائلًا: "عليكم وضع مصلحة الوطن نصب أعيننكم ووفروا المناخ الملائم له، ولا تلتفتوا إلى دعاوى التشكيك والاحباط التى تأتى مدفوعة من الخارج، علينا أن نعي جيدًا أين تمكن مصلحة الوطن لنبني دولة المواطنة ونضمن لمصرنا المكانة بين الأمم".

قال الرئيس السيسي، خلال الندوة التثيقيفة الـ 31 للقوات المسلحة، إن سلامة المصريين إذا كانت مرتبطة بشخصي وأمنهم وسلامتهم أنا أرخص ثمن أقدمه، دول 100 مليون مصري ومن غير قصد بلاش تضيعوا البلد". 


وأضاف الرئيس السيسىي، ردًا على أسئلة المشاركين في الندوة التثقيفية الـ31 للقوات المسلحة، أن موقف مصر والدول العربية بالكامل باستثناء دولة أو أثنين كان واضحًا من خلال الرفض الكامل للعدوان العسكري من تركيا على شمال سوريا.


وتابع الرئيس عبدالفتاح السيسي: أن "بقوة الجيش المصرى لا يستطيع أحد التدخل فى الدولة المصرية"، قائلا: "طب حد يفكر كده يقرب من مصر"، مشيرًا إلى أن  لا تسعى للتدخل في شؤون دول أخرى، بل تسعى للحفاظ على أرضها ومصالحها وأمنها القومي.


وأردف الرئيس السيسي، خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة المنعقدة بمركز المنارة: أن "كان لابد للجيش، من وجود خطة للحصول على المعدات، في ظل التطور الكبير اللى حصل في الـ 20 سنة اللى فاتت في نظم التسليح المختلفة، وهذا تحقق ولكن لم نعلن عن ذلك عشان منديش رسالة الناس تفهمها غلط، احنا جيش قادر بترتيب متقدم جدًا، الحاجة الوحيدة اللى انت تصر عليها انك متهدش مؤسسات بلدك، وفيه كيانات ونظام ودستور وقانون إلجأله، انما حد يشعلك الموقف يخليك تتحرك، وبقول الكلام ده كله يزول إلا هي وكلنا نزول إلا مصر".

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن فكر الدولة مختلف تمامًا عن فكر الإنسان العادى، لأن مصر تحل المشاكل على المستوى الوطني وفقًا لحجم التحديات التي تواجهها، مضيفًا أن: "إذا كنا بنتكلم عن الإنجاز واللي اتعمل فيكي يا مصر ميتعملش في 30 سنة، وحقي هاخده عند ربنا لأنه مطلع وشايف".


قال الرئيس السيسي، إن الدولة المصرية تنفذ عقل لها في العاصمة الإدارية الجديدة، من خلال توفير كل البيانات في قاعدة شاملة تضم كل شئ على أرض مصر، مؤكدًا أن هذا العقل سيكون متاحًا 30 يونيو 2020. 


وأضاف الرئيس السيسي خلال رده على أسئلة المشاركين بالندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة، أن هناك بعض الموضوعات التي تظهر نتائجها في نفس الوقت، وهذا أمر طبيعي نظرًا لأن حركة الفرد تختلف عن حركة الدولة.


وأردف الرئيس السيسي، أن "نحتاج منظومة كبيرة لتطوير أنفسنا ونبذل الكثير من الجهود لذلك، كنت مهتم بمصر وأنا صغير أوي، أكثر من 40 سنة، ولابد أن نعلم كل التفاصيل عن القضايا، حتى نستفيد من خلال عرض كل تفاصيل الموضوع، ولما أقعد مع حد للحوار لازم يكون ملم بكل الموضوع، وكنت مرة قاعد في مؤتمر مع حد واقترح أن نزود دعم بطاقات التموين حتى يحصل الفرد على 1000 جنيه، اخبرته أن الـ 1000 جنيه تكلف الدولة في الشهر الواحد 70 مليار جنيه، وبالتالي لازم نقدر ننفذ ما نقوله، واللى يقعد معايا لازم يبقى عارف القضية كويس، حتى نصل إلى إجراءات واضحة لصالح الدولة، واللي يقولي مقترح بدراسة قوية أنا معاه ويهمني مصلحة بلدنا، ومحدش يقدر يزايد على حد، وكلنا بنحب بلدنا ولازم نبقى عارفين كويس أوي إن الصورة تكون مكتملة مع صورة الدولة بالكامل والإعلام جزء منها".


وقال الرئيس السيسي: إن "بمجرد استشهاد مدني من العمليات الإرهابية، بيتم صرف التعويض والمعاش، القيمة زي الجندي الشهيد، ده موضوع لو نقدر نعمله هنعمله وهنفذه، بشكل يليق بينا كمصريين الذين سقطوا نتيجة العمليات الإرهابية".


وأضاف الرئيس السيسي: أن "حروب الجيل الرابع تحدي كبير في المنطقة، ومحتاجين توعية كبيرة، وكل أب وأم محتاج يفهم أولاده بأن ما يتعرض له على السوشيال ميديا مش مظبوط، والكلام بدون أي أساس علمي، غير الاستهداف من جانب أجهزة وكتائب إلكترونية، احنا شغالين في النقطة دي، جزء كبير يعتمد على توعية المواطنين، والنهاردة بنشوف أهالي بيحطوا التليفونات قدام الأطفال الصغار وجزء كبير من الموضوع يعتمد على التوعية". 


وأردف الرئيس السيسي خلال كلمته في الندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة: "أنا مطمن أوي على الدولة المصرية، وحد يقولي ليه، أنتوا بتصدقوا أن فيه حد يقدر يخدع ربنا، ياترى ربنا بيساعد المفسد ولا الصالح، ربنا مطلع على مصر وأهلها، إنهم بيسعوا في الإصلاح والبناء والتنمية، وأنا قولتلكم من سنين طويلة، أن مصر شهدت تجلي الله سبحانه وتعالى، ومصر لها مكانة وشرف محدش يقدر يقرب منها، وهذا يقين وليس كل ما يعرف يقال، الفترة اللي فاتت شهدت إساءة للجيش.. طب تصدقوا اللي الجيش عمله في الـ 10 سنين اللي فاتوا مش بس الدفاع هنا ولا هنا، ما أنا قولتلكم لما اتفقت معاهم قالولى تترشح قولتهم هتشتغلوا زي ما أنا عايز تحت رجلين المصريين ولا أقصد بيها تعبير سلبي، ولكن أقصد بها العمل لصالح مصر، اللي اتعمل من الجيش لبلده فوق الخيال ويتكتب في التاريخ".


وأشار الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى أن مسألة السيطرة على شمال سيناء في تحسن مستمر لكن الأمر يتطلب الكثير من الجهد للسيطرة الكاملة، مضيفًا: "حجم السيطرة والاستقرار الأمني بشمال سيناء في تحسن، لكن يحتاج مننا جهد أكبر وتعاون أهلنا في سيناء بشكل أكبر".


وقال الرئيس السيسي"احنا مهجرناش حد.. كل كملة ليها معنى واللى عملناه فى سيناء ان كان فيه بيوت ومزارع ملاصقة للأنفاق فى قطاع غزة وعشان نتخلص من الموضوع ده كان لازم نخلى كيلو كيلو بمقابل والكلام ده محصلش فى 67.. مليارات ادفعت ومهجرناش حد إدينا فلوس للناس وأزلنا المزارع والمبانى علشان مش هنسمح تكون شوكة فى ظهر 100 مليون"، في ضوء رفضه لمصطلح مهجرين على نقل أهالينا فى سيناء بالمناطق الملاصقة للأنفاق، وتابع "مضيعناش الناس وبنبني في أماكن كاملة مثل رفح الجديدة والمجتمعات البدوية اللي قربت تخلص جاهزة، لازم الطيارة تنزل في سيناء والعريش وبكره تشوفوا".


واستشهد الرئيس السيسي بعدم قيام عمل إرهابي خلال فترة حضورة الجلسة العام للأمم المتحدة في نيويورك نهاية سبتمبر الماضي، مشيرًا: "متعملش عمل إرهابي وأنا في نيويورك لمدة أسبوعين، هما إدوا الفرصة للهدوء في سيناء علشان يتحركوا في مصر وأول ما المسألة فشلت في مصر كان في نفس اليوم خالو بالكم هما واحد".


وأنهى الرئيس السيسي كلمته في الندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة: "الموضوع بتاع سيناء يحتاج مزيد من الجهد والتعاون مع أهلنا في سيناء والمصلحة واحدة وحجم الأنفاق في 5 سنوات لم يحدث وبقوله مش من على أهلنا في سيناء لإن سيناء وأهلها ليها حق وليها في رقابتنا جميل لازم نرده كمان".


كلمة الرئيس السيسي على هامش الندوة التثقيفية الـ 31
كلمة الرئيس السيسي على هامش الندوة التثقيفية الـ 31
كلمة الرئيس السيسي على هامش الندوة التثقيفية الـ 31
كلمة الرئيس السيسي على هامش الندوة التثقيفية الـ 31
كلمة الرئيس السيسي على هامش الندوة التثقيفية الـ 31
كلمة الرئيس السيسي على هامش الندوة التثقيفية الـ 31
ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟