رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

«أفروديت» قصة أول مصرية تحيي فن تشكيل الزجاج الحر

السبت 12/أكتوبر/2019 - 08:10 ص
أفروديت وسيم السيسي
أفروديت وسيم السيسي
شيماء اليوسف
طباعة

من قال أن المرأة غير قادرة على صناعة المستحيل وأنها لن تتمكن من القيام بمهام الرجال، المرأة المصرية حملت السلاح للدفاع عن وطنها، وقادت الجيوش عندما كان نساء العالم بين رعي الغنم والعيش في الكهوف، تقلدت حكم مصر، وشرعت دساتير وطنها، أمتهنت كل صعب، فهي حفيداة الملكات ورثت جرأتها عن أجدادها القدماء المصريين الذين علموا العالم معنى الحضارة، تعيد أفروديت وسيم السيسي، هذا الإبداع في ثوب جديد.

فن تشكيل الزجاج الحر
تعتبر أفروديت وسيم السيسي، هي أول مصرية تحيي فن تشكيل الزجاج الحر في مصر، فالحرف الصناعية التي نخاف عليها من خطر الإندثار ها هي المرأة المصرية تعيد الروح لجسد الحرف الفاني من جديد، تبث بعزيمتها نفحات الإنطلاق والإبداع في كل شيء.

نشأة فنانة الزجاج في مصر، جعلها تفتح عيناها على هؤلاء الرجال الذين يغرقون في عرق جهدهم، وأصوات الآلات والهموم والعمال تصدح في الشوارع، وجانب زحام المحروسة هناك يسكن أجدادها في مقابرهم على ضفتي النيل، كان كل ذلك يردد في نفسها روح الفن.

حب من أول نظرة
تأثرت أفروديت وسيم السيسي، بالطبيعة والألوان واهتمت بتطوير شغفها بالفن في سن مبكرة للغاية، الشغف والإندفاع جعلها تتعامل مع العديد من المواد الفنية المختلفة حتى اكتشفت شغفها الشديد بالزجاج.

تخرجت فنانة الزجاج، في جامعة حلوان، بكلية الفنون التطبيقية عام ٢٠١٠م، الحب خطف قلبها وقدميها إلى بوابة كلية الفنون ثم سحبها نحو دراسة فن الزجاج، واستمرت محاولاتها للوصول إلى سلم حلمها الذي توجته بالحصول على الماجستير في تقنيات نفخ الزجاج من الجامعة نفسها في عام 2017.

العالمية وفنانة الزجاج
انتقلت أفروديت وسيم السيسي، لدراسة فن الزجاج، في رحلات من الدراسات المتعددة بين ألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية للتعرف في مدارسهم على هذا العالم المليء بالجمال والتفاصيل الدقيقة، كمدرسة بيلتشوك للزجاج في الولايات المتحدة، وخلال دراستها، عملت تحت يد العديد من الفنانين البارزين مثل فنان الزجاج الياباني "كازوكي تاكيزاوا" وفنانة الزجاج المعاصرة الأسترالية "ايما فارجا".

كيف أثر فيها المصريين القدماء؟
قامت فنانة عام 2016م، بتأسيس شركة "جلاس ايجيبت" والتي تعرف أيضًا باسم "أفروديت جلاس آرت" بعد تأثرها بأعمال أجدادها المصريين القدماء ونجاحهم في إبهار العالم، لتصبح بذلك أول مصرية تحيي فن تشكيل الزجاج الحر في مصر، وتعمل علي تعليم وانتشار هذه الحرفة، ولتكون بمثابة منارة توجّه وتلهم فناني الزجاج الناشئين، أفروديت هي أيضًا عضو في جمعية فن الزجاج، من أكبر مجتمع عالمي لفناني الزجاج في العالم، تم عرض أعمالها في أكثر من 10 معارض في مصر. 


اقرأ من هنا: «الجميعي» تقترح ابدال المعتقلات السياسية بمراكز توعية وطنية

«أفروديت» قصة أول مصرية تحيي فن تشكيل الزجاج الحر
«أفروديت» قصة أول مصرية تحيي فن تشكيل الزجاج الحر
«أفروديت» قصة أول مصرية تحيي فن تشكيل الزجاج الحر
«أفروديت» قصة أول مصرية تحيي فن تشكيل الزجاج الحر
ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟