رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

بالفرشاة «إسلام فهمي» يبتكر مشاهد جديدة للمدرسة الواقعية

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 09:32 م
إسلام فهمي
إسلام فهمي
شيماء اليوسف
طباعة

الرسم بالنسبة له ليس مجرد ألوان ممزوجة ببعضها، بل هو فن حالة من الإنتعاش النفسي والترفيه الروحاني لا يدركها إلا الفنانين أنفسهم، الذين يعرفون جيداً قيمة الأقلام وثباتها، وحدهم يقدرون ذلك، ومعهم من يعرف كيف يتذوق جمال الفن، الرسام الفنان إسلام فهمي، ٢٣عاماً، نجم لامع في سماء المدرسة الواقعية

بدأ يكتشف موهبة الرسم وهو تلميذ بالمرحلة الإبتدائية، إذ كان يحب رسم الشخصيات الكرتونية، مثل "توم اند چيرى، طرازان، وعلاء الدين" وبعدها ترك الرسم نظر لإنشغاله بالمراحل الدراسية التابعة للمرحلة الابتدائية من الإعدادية إلى الثانوية العامة، وبعدها أعاد ركاب الحب والوصال بينه وبين الرسم

من السقوط والإحباط إلى العودة

يصف إسلام فهمي لـ «صفحة أولى» تجربته الأولى للإلتحاق بكلية الفنون الجميلة، قائلا: "قررت ساعتها أدخل كلية الفنون الجميلة بالزمالك رجعت تاني للرسم واستعيد قدرتي تاني على الرسم ولكن للأسف رسبت في إمتحان القدرات على الرغم أن المجموع كان جايبها وبعد كدا دخلت إعلام وسبت الرسم مرة أخرى ورجعتله لما دخلت الفرقة التانية وبدأت إني أحط هدف اني أوصل للمستوى الإحترافي في الرسم وبدأت أتعلم لوحدي ومخدتش أي كورسات وبدأت أحط لنفسي تحديات

أهمية الدعم والتشجيع

يسعد الفنان الشاب، بتواصل معجبيه ومتابعيه معه، وانتظارهم للجديد من أعماله، مما يدفعه معنوياً ويجعله حريصاً على تقديم المزيد، ويضيف، بعد فترة سنتين من العمل المتواصل في مجال الرسم بفضل الله بقا فى مجموعة من الناس وكمان من الفنانين بقوا بيتابعوني ودايماً بيستنوا أعمالي وبيشجعوني دايماً وأنا حريص إني أتقن في شغلي عشان دايما وأكون عند حسن ظنهم خصوصا وحسن ظن الجميع

الوصول للعالمية

يحلم إسلام فهمي بالوصول للعالمية وأن يتمكن من اتقان أي خامة في الرسم، وهو يحاول جاهداً أن يكون فنان مستقل بذاته، كما أنه يرى أن وضع الرسم في مصر حالياً تطور بشكل كبير ويضيف، وضع الرسم حالياً بقا في تطور رهيب جدا وشايف إن فيه فنانين كتير ظهروا على الساحة و دا نتيجة إن بقا فيه تبادل للخبرات بين الفنانين اللي في دول مختلفة سواء في الوطن العربى أو غيرة ودايماً بنحاول إن إحنا نتطور

السوشيال ميديا ملجئ المهمشين

يلوم الفنان الشاب، تقصير الإعلام المصري على دعمه للمواهب بالشكل المنتظر وعدم تقديره لهم، مما جعل الرسامين والفنانيين التشكيليين يلجأون لمعارض السوشيال ميديا بكل أشكالها كي يجدون دفعة من التشجيع، لأنهم وجدوا في مواقع التواصل الاجتماعي ضالتهم، ويضيف، أي فنان بيلجأ للسوشيال ميديا بكل اشكالها لانها المكان الوحيد الى بيلاقى فية الدعم وبيتيح الفرصة انك تتعرف وتبقا مشهور .. الإعلام دايما بيسلط الضوء على مشاهير السوشيال ميديا اللي هما معندهمش موهبة بالأساس وبيستهدفوا فئات معينة من الشباب اللي هما صغار السن عشان يبقا ليهم شعبية وطبعا هما بيتعمدو انهم يعملوا حاجات غريبة عشان الناس تبتدي تتكلم عنهم، الإعلام متجاهل المواهب تمام لا طبعا بس احنا محتاجين انه يسلط الضوء أكتر على المواهب الحقيقة

كيف يختار فهمي موضوع لوحاته؟

يركز إسلام فهمي، على رسم المشاهد التي لها هدف ورسالة وسوف تتركز صدى لدى من يراها، فهو حريص دائما في اختيارته للموضوعات التي يوجه فرشاته نحوها، ويضيف، بفكر الناس بزمن الفن الجميل اللي اتربينا عليها والعلاقة القديمة لما اتقابلت فى الحاضر ووصلوا لايه فديماً في اختياراتي بهتم بالأعمال اللي بتوصل رسالة الهدف منها إني عايز أرتقى بذوق اللي بيتفرج عليه يتفرجوا دايماً على حاجة حلوة تمتع عنيهم وإحساسهم وفي نفس الوقت يستفيد من اللي شافه مش مجرد صورة شافها وخلاص.

لوحات إسلام فهمي
بالفرشاة «إسلام فهمي» يبتكر مشاهد جديدة للمدرسة الواقعية
بالفرشاة «إسلام فهمي» يبتكر مشاهد جديدة للمدرسة الواقعية
بالفرشاة «إسلام فهمي» يبتكر مشاهد جديدة للمدرسة الواقعية
لوحات إسلام فهمي
بالفرشاة «إسلام فهمي» يبتكر مشاهد جديدة للمدرسة الواقعية
بالفرشاة «إسلام فهمي» يبتكر مشاهد جديدة للمدرسة الواقعية
بالفرشاة «إسلام فهمي» يبتكر مشاهد جديدة للمدرسة الواقعية
ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟