رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

عتيقة الشافعي بين المغرب وإيطاليا.. كيف أصبحت سيدة أعمال؟

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 05:58 م
عتيقة الشافعي
عتيقة الشافعي
شيماء اليوسف
طباعة
تعتبر العمل الإنساني هو دعامة نجاحها، ففيه وجدت الجانب الأخر من المستقبل، واختارته كطريق يأخذها إلى التحضر وإلى المجد، حياتها انقسمت بين المغرب وإيطاليا، فعملت على دمج الثقافة العربية بالأوروبية بهدف صناعة غد جديد مليء بالأمل، سيدة الأعمال عتيقة الشافعي، عضو بارز في فريق غلوبالي العالمي.

عتيقة الشافعي بين إيطاليا والمغرب

تعيش سيدة الأعمال المغربية الأصل في مدينة ترينتو الإيطالية وتعتبر وسيط ثقافي للجالية المغربية في إيطاليا، هي أيضاً ناشطة إجتماعية في العمل الإنساني
ومترجمة من اللغة العربية للغة الإيطالية وتسعى إلى مساعدة أكبر عدد من السيدات العرب ليصبحن رائدات أعمال، ورسالتها محاربة الفقر والمرض في العالم.

المرأة المصرية وتأثيرها في المجتمعات الأخرى

ترى الشافعي، أن المرأة المصرية نموذجاً فريداً من النساء المثقفات والعطاءات بالدرجة الأولى، واللاواتي لديهن نفس طويل و صبر رائع في تعليم اللغة العربية لغة الام لكل الجاليات العربية في جميع أنحاء العالم.

تحكي سيدة الأعمال الإيطالية، لـ«صفحة أولى» عن حبها للبساطة والتواضع و الإبتسامة والعمل التطوعي و الخيري الذي تعشقه من قلبها، وتضيف، أحاول أن أساعد النساء وطبعا الرجال والشباب والشابات في محاربة الفقر.

سبل تمكين الأسر اجتماعياً

تحدثت عتيقة الشافعي، حول سبل تعزيز وتمكين الأسر داخل مجتمعاتهم وتسوية ظروفهم المعيشية ومحاربة المشكلات التي يتعرضون لها، فقالت: «ندعمهم في الكفاءات حتى لو كانت قليلة و ندعمهم نفسانيا و بكل الإمكانيات و ذلك عن طريق التشجيع و الكلمة الطيبة والاتقان في العمل على أحسن وجه، ندعم الأسرة كذلك لتربية الأبناء لأن الكثير لا يعي فكيف يتعامل مع تربية الأبناء والمشاكل كثيرة كذاك في الفقر وتشتت العائلات و هذا طبعا يلزمنا أن نركز على بناء الأسرة حتى في حالة الانفصال».

آليات الدفاع عن حقوق الإنسان

لفتت سيدة الأعمال المغربية الإيطالية، إلى سبل تطبيق آليات حقوق الإنسان سواء لما يخص الأفراد كأشخاص منفردة أو كأسر كاملة من خلال عملها التطوعي، إذ بدأت بالدفاع والحفاظ عن الحقوق الخاصة بالأفراد، ودعم حريات الإنسان بالطريقة التي تحفظ كرامته، وتضيف، ندعمه بمعاملة جد راقية على أساس من الاحترام والحوار و الصبر حتى نوصله إلى الطريق الصحيح وذلك من خلال برامج في علم النفس، وبكل الإمكانيات حتى يصبح شاب متزن في تصرفاته وذلك من خلال إعطائه الثقة بنفسه وتشجيعه عن طريق مربيين لديهم كل الكفاءات.

تناولت عتيقة الشافعي، وضع المرأة العربية الحالي وسبل تمكين المرأة داخل مجتمعها، وبدت رؤية السيدة عتيقة تفائلية، لاسيما لما لاحظته داخل وطنها المغرب، وتضيف، من خلال زيارتي إلى المغرب هذا الصيف لاحظت كفاءات جد عالية، يقومون بأعمال خيرية وتطوعية وقوية كذلك في قراراتها و إبداعاتها ما شاء الله و تبارك الله

سبل تمكين المرأة العربية

وأكدت «الشافعي»، أن المحاور الأساسية لتمكين المرأة العربية وتعزيز دورها مجتمعياً تعتمد على دعم الأسرة لها، وتضيف، بالنسبة للمرأة يجب على الأسرة و المجتمع دعمها و مساعدتها لأنها فعلا تقوم بدور جبار فلهذا يجب رعايتها بالكلمات، في مساعدتها و ليس تدميرها بالكلمات، حيث نقوم بدعمها نفسانيا وذلك من خلال إعطائها جميع الحقوق في احترامها.

رسالة عتيقة للمرأة في المجتمعات العربية

ونصحت عتيقة الشافعي، المرأة العربية بالإهتمام بنفسها بشكل جيد، وأن تحرص كل الحرص على بناء ذاتها وتحقيق كينونتها، قائلة: «اهتمي حبيبتي بنفسك فسعادتك بين يديك حبيبتي وأنتِ المرأة الجميلة التي نخاف عليها كثير فلهذا لابد أن تكوني إنسانة قوية بأحلامك، فسعادتك بين يديك».

ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟