رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

عزة تطلب الطلاق.. «قتل ابني وبيأكلني البتنجان نيّ»

الأربعاء 25/سبتمبر/2019 - 09:58 م
عزة تطلب الطلاق
عزة تطلب الطلاق
إسراء البدراوى
طباعة
كحلم كل فتاة ترى فتى أحلامها غير الجميع ولكن بعد الزواج يصدم الكثير بفتى الأحلام، وتعيش في كابوس ييقظها كل صباح على فاجعة نفسية تنتهي بها للتخلص منه، ومن الإختيار الخاطئ والتسرع في الزواج والضغط الأسري مع الضغوط الاجتماعية، تنتشر حالات الطلاق .

مبيأكلنيش طبيخ 
قالت إحدى المطلقات وتدعى عزة، ٣٠عاماً، والتي تقيم بإحدى القرى التابعة لمركز ديرب نجم، أنها تزوجت من شاب لديه كل ماتحلم به أي فتاة من مال وجمال وظنت أنه يملك الاحترام يدعى «ا.ح» ويبلغ من العمر ٣٥ عام وفى صباح زواجهما أيقظها لكي تخدم والدته وعند رفضها قام بضربها وإهانتها وتحملت الوضع لفترة لم تزد عن عام من الزواج وعندما تطلب طعام الغداء يأمرها بأن تأكل أي شئ قائلا: "احنا مابنطبخش ». 

بناكل البتنجان ني علشان الزيت ميخلصش
فاحضرت واحدة من الباذنجان وأرادت أن تطهيه  فقالت لها أم زوجها «هتخلصي الزيت كليه ني» فلم تتحمل وأصبح كل يوم يشتد غضبها وكلما أراد من الله طفلاً ويحدث الحمل،  يأتى الشهر الثامن من فترة الحمل ويموت الجنين واستمر زواجهما ٦ سنين على هذا الحال وفى يوم اشاء الله أن تنجب طفلاً، فحدث واسمته «يوسف» وفى ليلة من الليالي أحست بارتفاع درجة حرارة الطفل فايقظت زوجها فقال لها زوجها «يارب تصحى ما تلاقيه سبينى نايم ». 

موت ابني!
وفى الصباح حاولت تحريك طفلها فلا يستجيب تحمله وتصرخ ثم ذهبت به لطبيب القرية فقال لها: إن طفلك قد فارق الحياة« تلقت صدمتها الموجعة وتركت زوجها لاجئة إلى بيت والدها فذهب زوجها لإحضارها وهو يقول بكل  فظاعة في الحرف،  عن طفله « فى داهية» فقام والدها وأحضر سكيناً  وطارده خارج المنزل، 
وقامت برفع دعوة للطلاق لتخرج من كبوة الفزع التي تعيشها معه.

ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟