رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

سائقو الشرقية: علينا أقساط .. والتوك توك متعلق في رقبتنا

الإثنين 23/سبتمبر/2019 - 09:42 ص
صفحة أولى
طارق عيد
طباعة
أعرب عدد من سائقي التوك توك بالشرقية عن أسفهم الشديد للقرار الصادر، بضرورة إستبدال التوك توك بسيارة ميني فان.

وكان القرار بمثابة الصدمة علي حد قول العديد منهم نظرًا لإرتباط العديد منهم بأقساط خاصة بالتوك توك إلي جانب إرتفاع أسعار سيارات الميني فان، حيث قال "أحمد" :"سعر التوك توك ٣٩ألف جنيه، ونجمع عليهم الكماليات فيبقي سعر التوك توك ٤٥ألف جنيه، وسعر العربية الفان ٨٠ ألف جنيه، فازاى نسدد أقساط شهرية للفان والتوك توك زي بعض".

معندناش وسيلة تانية للرزق
فيما أكد عبدالحميد، سائق توك توك:" احنا معندناش وسيلة تانية للرزق غير التوك توك، وهو أرخص حاجة الناس بتستعملها في الشوارع في الشرقية، التوك توك ليه رقم معين وخط سير محدد وكمان أجرة موحدة، ليه عاوزين يلغوه".

سواقين التوك توك: إذا كانت السيارة الفان رخيصة فلا يوجد مشكلة
ومن جهة أخري أشار بعض السائقين إلي أنه إذا كانت السيارة رخيصة الثمن وتؤدي خدمة جيدة للمواطنين، فلا يوجد أى مشكلة في ذلك، وعلي النقيض ردد بعض السائقين عبارة «لما التوك توك مش مفيد، مين جابه من بره»، حيث سادت حالة من الحزن على السائقين نظرًا لارتباطهم بقسط شهري أو إيجار يومي إذا كان يعمل عليه.

ويعود ظهور «التوك توك» إلى بداية القرن التاسع عشر في الدول النامية، لاسيما الدول التي تعاني من الكثافة السكانية كأحد الحلول للبطالة.

أما في مصر فقد سجل أول ظهور فعلي له عام 2005 ، وبدأ بالانتشار دون وجود أي ترخيص لهذا النوع من المركبات..
وانتشر بشكل كبير فى القرى و الأحياء المصرية، حتى تم ترخيصه عام 2008 في المادة 7 من قانون المرور رقم 121 التى نصت على تعريف مركبة التوك التوك أولاً، وثانياً تحديد أماكن سيره مع التحذير من تواجده في الطرق السريعة والمدن وخارج المحافظات. ومن ثم تم تعديل هذا القانون عام 2014 بحيث نص على مصادرة "التوك التوك" في حال سار بدون ترخيص أو لوحة معدنية.

وأصدر الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء عام 2018 إحصائية توضح عدد التوك توك في مصر والذي وصل إلى 3 ملايين بالرغم من وجود 99 ألف توك توك فقط يحمل ترخيص مرور.

كما تسبب التوك بفوضى عارمة من خلال انتشار أكثر من 2 مليون مركبة غير مرخصة، مما ساعد المجرمين من الهرب سريعاً باستخدامه.

ومثل غياب الترخيص ووجود لوحات معدنية على العديد من وسائل النقل تلك، عقبة أمام الملاحقة الأمنية، في حالة ارتكاب جرائم كالسرقة، أو الخطف أو تهريب المخدرات.

ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟