رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

هل يفوز المرشح السجين برئاسة تونس في الجولة الثانية؟

الثلاثاء 17/سبتمبر/2019 - 05:20 م
حملة نبيل القروي
حملة نبيل القروي
أشرقت محمد
طباعة
بعد إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس اليوم الثلاثاء، انتقال المرشحين قيس سعيّد ونبيل القروي إلى الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، أشارت إلى موقف نبيل قروي من الانتخابات وسجنه.


وأشارت الهيئة العليا في تصريحات لها، أنه في حالة« فوز نبيل القروي»، القابع في السجن، برئاسة البلاد في الجولة الثانية، فإنه سيتم إعلان فوزه طالما لا يوجد حكم نهائي بحقه يمنعه من ممارسة حقوقه السياسية، أو بالسجن أكثر من 10 سنوات.

وتابعت الهيئة العليا أنه سيتم تنظيم الجولة الثانية نظرًا «لعدم حصول أي مرشح على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات المصرح بها».


وقالت حملة «القروي»، أمس الإثنين، إنها أودعت طلبا لدى المحكمة لإصدار قرار بإطلاق سراح القروي، ليتابع حملته الرئاسية، لا سيما بعد النتائج الأولية التي أشارت لصعوده إلى الجولة الثانية من الانتخابات، واضاف المتحدث باسم الحملة، حاتم المليكي، أن محامي القروي قدم طلبًا إلى المحكمة لإصدار قرار بالإفراج عنه، كما أشار المحامي لعدم توفر أدلة اتهام ضد القروي.


وأوضح «المليكي» المتحدث باسم الحملة، أن «القروي »الذي كان قد اعتبر شاهدا في قضية التهرب الضريبي المفتوحة منذ عام 2016، فوجئ باعتقاله على ذمة القضية بعدما أعلن نيته الترشح، بينما لا توجد أي أدلة تدفع بإصدار اتهام رسمي ضده.


بث مباشر| إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية

وحصل قيس سعيد على نسبة تصويت 18.4%، أي ما يعادل مليون و125 ألفا و364 صوتًا، وحصل نبيل القروي على نسبة تصويت 15.6%، أي ما يعادل 525 ألفا و517 صوتًا، في الجولة الأولى من التصويت، وتابعت الهيئة العليا أن الجولة الثانية في الانتخابات الرئاسية بين قيس سعيد ونبيل القروي لحصولهما على أكبر عدد من الأصوات.



ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟