رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

بعد خرق اتفاق القانون النووي.. جحيم دولي ينصب على "طهران"

الأحد 07/يوليه/2019 - 01:35 م
صفحة أولى
مي محمد المرسي
طباعة
في تحدِ واضح لواشنطن، أكد "بهروز كمالوندي" المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية، للصحفيين اليوم الأحد 2019، أن إيران ستستأنف "خلال ساعات" تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3,67% دون كشف نسبة التخصيب الجديدة، وهي النسبة المسموح بها طبقا للاتفاق النووي المبرم في 2015.

زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم
هذا الحد "نسبة تخصيب اليورانيوم" واحدًا من قيود عديدة فرضها الاتفاق النووي بهدف إطالة الوقت الذي تحتاج إليه إيران لتصنيع قنبلة نووية إذا ما اختارت السير في هذا الطريق ليصبح عامًا بدلاً من فترة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر.

طهران لا نسعى لامتلاك سلاح نووي
وصرحت الولايات المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، أن إيران كان لديها برنامج لتصنيع سلاح نووي وتخلت عنه، فيما نفت ذلك وطهران، موضحة أنها لم تسعى في أي وقت لامتلاك السلاح النووي.

وفي ذات السياق قال "بهروز كمالوندي"، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "سنخصب اليورانيوم وفقًا لاحتياجاتنا حاليًا، ونحتاج تخصيب اليورانيوم المطلوب لمفاعل طهران، قائلاً: سنخصب اليورانيوم للمستوى الذي نحتاجه لمفاعل بوشهر.

وأكد مستشار المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، للشؤون الدولية، أمس السبت، أن تخصيب اليورانيوم سيرتفع حسب حاجات إيران للأنشطة النووية السلمية.

طهران تعطي مهلة 60 يوما قبل هتك الاتفاق النووي
طالبت إيران في وقت سابق من الدول المشاركة في الاتفاق النووي دعمها أمام العقوبات الأمريكية، موضحة حسب تعبيرتها الرسمية أنها متحلية بـ"الصبر الاستراتيجي".

وقال مسئولون إيرانيون كبار في مؤتمر صحفي، إن طهران ستواصل تقليص التزاماتها كل 60 يومًا، ما لم تتحرك الدول الموقعة الأخرى على الاتفاق لحمايته من العقوبات الأمريكية، لكنهم تركوا الباب مفتوحًا أمام الدبلوماسية.

وكانت إيران قبل إبرام الاتفاق النووي تنتج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة وهو الحد المطلوب لتزويد مفاعل طهران بالوقود وكان مستوى التخصيب في مفاعل بوشهر في جنوب البلاد خمسة بالمئة.

يأتي هذا القرار الإيراني بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم، ردًا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو 2018 خروج بلاده بشكل أحادي من الاتفاق ومعاودة فرض العقوبات الأمريكية على إيران.

وبرر ترامب خروجه من الاتفاق متهما إيران بأنها لم تتخل عن خططها لحيازة السلاح النووي، ما تنفيه طهران باستمرار، وبالتدخل في دول الشرق الأوسط، وأدت إعادة فرض العقوبات الأمريكية على  بضرر اقتصادي كبير.
رد فعل المجتمع الدولي بشأن زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم

وقال رئيس وزراء إسرائيل، "بينيامين نتنياهو"، إن زيادة إيران تخصيب اليورانيوم خطوة خطيرة جدا، داعيا كل من بريطانية وفرنسا وألمانية، إلى فرض العقوبات تلقائية على طهران.

من جانبها، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية "نتابع إعلان إيران بشأن زيادة تخصيب اليوارنيوم، وسيدلي مفتشونا بشهاداتهم لنا فور تأكدهم من زيادة التخصيب.

قلق فرنسي بشأن اختراق القانون النووي المتفق عليه 
فيما دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إيران إلى التراجع الفوري عن قرارها بتجاوز المستوى المسموح به لاحتياطيات اليورانيوم المخصب.

وجاء في بيان صادر عن قصر "الإليزيه "أنه يتعين على إيران أن تحجم عن أي إجراءات أخرى من شأنها أن تتعارض مع التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والتي كانت فرنسا ضمن الدول التي وقعت عليه، وبموجب الاتفاق، لا يُسمح لإيران بتخزين أكثر من 300 كيلوجرام من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67%، وهو ما آثار" ماكرون "جراء قرارات إيران بزيادة النسبة المسموح بها دوليا



ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟