رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads

"علياء جمال" أول فتاة تحمل جاليري متنقل في مصر

الثلاثاء 11/يونيو/2019 - 01:58 م
صفحة أولى
شيماء اليوسف
طباعة
كل ما كان يهمها هو أن تحقق ذاتها فحملت على ظهرها الرقيق دولابها تتجول به بين الشوارع والمناطق لتبيع مشغولاتها اليديوية فتصنع من خيوط الصوف متعددة الأشكال والألوان تعلمتها على يد والدتها فحاولت أن ترفع كاهل المعاناة عن أسرتها ولو بنصف قطرة من الجهد أحدثكم عن علياء جمال، 24 عاما، أو كما يلقبونها بفتاة الرصيف. 

جمعت خيوطها الصغيرة بين أربعة أرفف محكمة الإغلاق وأطلقت عليهم " جاليري عليا" كان هؤلاء ينازعونها على الشوارع التي ليست ملكهم وحدهم يخيفونها لكنها آبت الرجوع إلى الوراء وأصرت على تحدي كل الأعراف التي تقيد الأنثى، وكلما عرضت منتجاتها في مكان إنهال عليها المعجبين يشجعونها ويدفعونها إلى الاستمرار. 

صنعت دولابها من صناديق الفاكهة القديمة، ليكمل جانبي المتانة ويتحمل تجوالها المتواصل خلال ساعات النهار لا تلتفت لأشعة الشمس الحارة ويكون خفيفا لا يحملها فوق طاقتها، وهي حريصة كل الحرص على تنظيم مشغولاتها داخل الدولاب حتى يكون لها قبول وبهجة.  

تحكي علياء لـ "صفحة أولى" عن بدايتها مع فن المشغولات اليدوية ومنتجات الكروشيه فمنذ أن كانت طفلة وهي تراقب والدتها عن ثقب تفتش أسرار الخيطان وتتأمل أناملها وهي تشغل منها الملابس والأكسسوارات والمعاطف والقفافيز وغيرهم.  

درست علياء في كلية التجارة ودمجت بين دراستها وهوايتها في التسويق لمنتجاتها من خلال الإبتسامة فنجحت في صناعة مشروع صغير بدأ يرى النور من بوابات الشوارع وأضواء النهار. 


تقدم علياء العديد من أشكال المشغولات التي تعتمد في الأساس على خيوط الصوف، والتي تشكل منها أشكال متنوعة من الاكسسوارات مثل الخلاخيل، والحظاظات، وكذلك حقائب المكرمية، والقفازات. 

تكتسب زبائنها بالبساطة والدعابة اللطيفة فحينما يتحدث إليها أحدهم متسائلا عن ذلك الدولاب العجيب الذي تحمله على ظهرها وكأنه صندوق الدنيا فإذا بالزبائن يجتمعن حولها يدلون باعجابهم عما تنتجه ثم يشجعونها بالشراء. 

تجولت علياء بين الكثير من المناطق داخل القاهرة حيث زارت  بدولابها منطقة المعادى، والزمالك، ووسط البلد، والمعز، والكوربة والعباسية، وقررت أن تخصص لكل منطقة يوما خاص بها. 
 
تنوع علياء بين منتجاتها من حيث الأشكال والأسعار لكي ترضي جميع الزبائن فلديها المنتج الذي لا يتعدى الشعر جنيهات وكذلك ما يصل سعره إلى 300 جنيه، ومثلما تقول الحكمة لولا اختلفت الأذواق لبارت السلع، فهي تحافظ على اختلاف وتنوع منتجاتها كي تظل سلعتها دائما وزبونها ينتظرها.  

تتمنى علياء أن تنشئ جاليري خاص بها وتعرض فيه منتجاتها ويكون لها مكان خاص ومنتج معروف في الأسواق، بل وتخطط أيضا لتنفيذ مشروع "فنان على الرصيف" الذي تحرص من خلاله على  إعادة نشر فن الكروشيه بين كبار السن والأطفال خاصة، وبين كل محبي الخيوط بشكل عام.
"علياء جمال" أول فتاة تحمل جاليري متنقل في مصر
"علياء جمال" أول فتاة تحمل جاليري متنقل في مصر
ads
ads
ads
ads
هل تتوقع فوز منتخب مصر ببطولة أمم أفريقيا؟

هل تتوقع فوز منتخب مصر ببطولة أمم أفريقيا؟