رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads
سعاد الأشرم
سعاد الأشرم

(دقه قديمة)

الأحد 14/أبريل/2019 - 09:00 م
طباعة

 

لقد أصبح التمسك بعاداتنا وتقاليدنا التي تربينا ونشأنا عليها يطلق عليهم "دقه قديمة".

على إنني لم اتخيل أن يأتي الوقت الذي يقال لي من أولادي انى دقه قديمة وأوضع تحت ضغط لكى اتنصل من كل القيم والتعاليم والعادات والتقاليد التي حرص اباءونا وأجدادنا على ترسيخها وغرسها داخل وجداننا، كى انال رضاء هذا الجيل وان أساير ما يستجد علينا من عادات وتقاليد حاول الغرب نقلها إلينا، ولا ولن يتقبلها عقلا تربى تربيه دينيه صحيحه.

 ونجد فى كل الكتب السماوية الدينية ان الله عز وجل أرشدنا للتربية والعظة وانزل لنا آيات عظيمه فيها ملخص ومنهج التربية والتعليم، بالمحافظة على الصلاة، والبعد عن المنكرات التي يحاول الغرب نقلها الينا بكل قوه والمحافظة على عزه النفس ومقاومه المغريات وعدم الوقوع تحت المؤثرات الغريبة علينا وخفض الصوت واحترام الغير وعدم التكبر الذى اصبح سمه من سمات الكثير من الناس، كل هذه التعاليم العظيمة اصبحت عادات وقيم شعب حرص على غرسها وتعليمها لكل الاجيال وتوفير حياه كريمة.

وحفاظا على الموروث الذي ورثناه من الاجيال التي سبقتنا وايمانا منا بهذا الجيل القديم نرى المثل القائل (التعليم في الصغر كالنقش على الحجر).

وانى اعتبر هذا المثل كنز لو علم جميع الاباء والأمهات المعنى المطلق لحرص الجميع على غرس كل التعاليم والقيم والعادات والتقاليد الأصيلة داخل وجدان كل الاجيال القادمة للحفاظ على هويتنا العربية التي تعد المستهدف الرئيسي وراء تصدير عادات وتقاليد الغرب.

ولذلك فإن العادات والقيم العربية الأصيلة هدى أصل الحضارة والتاريخ لجميع شعوب الأرض، حيث نقلت هذه العادات والتقاليد من اجدادنا الفراعنة ونجد ان الغرب اخذ الكثير من حضارتنا الفرعونية ومازال يأخذ ويستمد منها ويقف عاجز أمام هذه الحضارة العظيمة.

بل وقام الغرب باستخدام كل التعاليم والقيم الفرعونية والتعاليم الدينية حتى وصلوا الى الواقع الحديث والتقدم المذهل.

ونجد كل هذه العادات والتقاليد المصرية الأصيلة التي لا حصر لها تتصادم بشكل مباشر بواقعنا الحديث، وصارت هناك فجوة بين ماضينا وحاضرنا فحدث صراع الاجيال وانفتاح أولادنا على الثقافات الأخرى واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي التي تنقل لنا معلومات كثيرة مغلوطه.

 ونجد كثير من الافلام الأجنبية والمسلسلات الغربية، تتسلل الينا بما تحتويه من سموم وعادات وتقاليد وثقافات ملعونة لتدمير هذا الارث العظيم وتشويه التاريخ، ونجد كل ذلك يتنافى ويتعارض مع عاداتنا وتقاليدنا وديننا مما أوصلنا إلى ما نحن فيه الأن، من انفلات أخلاقي وسلوك غربي مثل "الفيرس" يدمر هويتنا العربية والشرقية وتاريخ أمة تدمر بأيدي بعض من ابناءها.

 هنا نستشعر الخطورة والمعنى الحقيقي لمسمى (الحرب الباردة) الذي تسعى قوى الشر لتحقيقه واهدافها الخفية الخبيثة للقضاء على الهوية العربية وايمانا منا بأننا في حرب وجود يجب على كل أسره مصرية أصيله الحفاظ على هوية وعروبة اولادنا وغرس العادات والتقاليد للحفاظ على عروبتنا.

عذرا هذا الجيل الذي يمثل حاضر ومستقبل هذه الأمة لن نتركهم يعبثون بهويتكم ويغزون عقولكم، حتى لو أطلقتم علينا "دقه قديمة".

ads
ads
ads
ads
هل الزمالك قادر علي تخطي النجم الساحلي والوصول لنهائي الكونفدرالية

هل الزمالك قادر علي تخطي النجم الساحلي والوصول لنهائي الكونفدرالية