رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
رئيس التحرير
علي تركي
ads
وائل نجم
وائل نجم

عندما سب ناصر الـBBC

الإثنين 25/مارس/2019 - 08:53 م
طباعة
فى واقعة لا ينساها التاريخ وثقت مكتبة عبد الناصر التاريخية فيديو يرد فيه الزعيم الراحل علي إهانات هيئة الإذاعة البريطانية المتكررة لشخصه وللشعب المصري والوطن، و لك عندما قال فى إحدى خطبه المسجلة نصًا: " لما تطلع الإذاعة أو التليفزيون البريطانى البى بى سى، وتقول جمال عبدالناصر كلب، مثلاً، نقول لهم: "وإنتو ولاد ستين كلب".

وقال خالد الذكر نصًا فى إحدى خطبه: بتقولوا عليا أنا كلب طيب إنتو اللي ولاد ستين كلب.. وهنشتمكم ونشتم الملك بتاعكم كمان". 

ولازالت تواصل بي بي سي عربي (سقوطها المهني باعتمادها على نشر تقارير ملفقة وأفلام وثائقية حول الشأن الداخلي المصري وأكاذيب وادعاءات بشأن الأوضاع السياسية والاجتماعية في مصر، وأوضاع السجون وحقوق الإنسان وغيرها لا تحمل أدنى مصداقية وأصبحت محل تندر وسخرية المتابعين واعتمدت القناة في معظم ما تبثه على حسابات مشبوهة في مواقع التواصل ومصادر مجهولة وجملة من الشائعات المغرضة ولا تكاد تجد تقريرا يوثق معلومة حقيقية حول مصر ويصل بك الشك أحيانا هل تبث هذه القناة من إيران وقطر أم من لندن؟

تخبطات فاضحة، وسقوطًا مهنيًا كبيرًا وشخصنة وعنصرية بغيضة، تقودها هذه القناة لأهداف مجهولة ضد مصر، فقد كانت ولسنوات طويلة محل ثقة كبيرة للجماهير العربية فقبل ظهور المحطات الفضائية يتذكر جيل الثمانينيات والتسعينيات كيف كانت "هيئة الإذاعة البريطانية BBC" هي المصدر الرئيس للأخبار، ولا يخلو بيت في الوطن العربي من متابعة هذه المحطة العريقة التي تأسست عام 1923 في "لندن" وتميزت بمهنية صارمة ومصداقية عالية جعلاها تحظى بجماهيرية كبيرة في معظم دول العالم.

على المسئولين في هيئة الإذاعة البريطانية إعادة القسم العربي إلى جادة الحياد والمصداقية التي كانت تميزه لسنوات طويلة، وإلا سيظل هذا القسم مثالا للسخرية والأكاذيب والسقوط المهني والأخلاقي بانتهاك لكل المعايير المهنية في مجال الصحافة والإعلام. 
ads
ads
ads
ads
ads
ads
هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟

هل توافق على استبدال "التوك توك" بسيارات "فان"؟