رئيس مجلس الإدارة
محمد سعدالله
ads

بعد فراق 70 عاما.. صحفي وأديبة في "عش الزوجية"

السبت 23/مارس/2019 - 03:02 م
صفحة أولى
هاجر فرحات
طباعة

تعاهدا على البقاء معا مهما مر عليهما من الزمن فلم يمنع حبهما 9 أبناء و 23 حفيدا، ذلك العشق الأبدى الذى بدأ من المهد وأصرا على أن يكون ونيسهما فى اللحد، فبعد فراق 70 عامًا انتصر أبطال قصتنا لحبهما نتحدث عن الروائي حسين قدري رئيس مجلة الإذاعة والتليفزيون الأسبق، وصاحب الـ85 عاما، وزوجته وابنة خاله الأديبة عصمت كاظم ابنة الـ 81 عاما.




يجتمعان بعد هذا العمر الطويل ينظر لعينيها الذابلتين خلف نظارتها الطبية ليراهما وردتان تبُث فى قلبه الحياة، تحولت تجاعيدها حسنًا عندما أصبحت جواره يراها فتاة أحلامه، وترى فيه هبة الله التى أرسلت إليها قبل نهاية الحياة.


ويروي "حسين قدري"، قصة حبه لزوجته عصمت كاظم، منذ 81 سنة، وقد أكد على حبه لها حينما كان عمرها شهرًا واحدًا، وكان عمره وقتها 4 سنوات، وذكر فى حوار بقناة mbc مصر الفضائية أنه خطبها في أغسطس 1952، ولكن لم يتم الزواج بسبب خروجهما في موعد غرامي دون معرفة والدها.





ويتابع الروائى، أنه فى تلك اللحظة لم يكن يعلم أن حياتهما ستنقلب رأسا على عقب، فكانت العواقب وخيمة حيث انتهت بزواجها بآخر دون أن تعلم حيث دخل والدها بصحبة رجل صينى ومعه اثنين آخرين، وثالث بدفتر كبير، لم تكن تعلم أنه الدفتر الذى سيقف أمام حبها لأكثر من 70 عاما.


ويضيف رئيس مجلة الإذاعة والتليفزيون الأسبق، أنه اعتقد أن حبيبته تخلت عنه ولهذا رفض محاولها طلاقها والعودة إليها، وكذلك هو تزوج 3 مرات في حياته، ولم ينجب، وبعد فراق دام 70 عاما قرر العودة إلى حب عمره بعد وفاة زوجها واتخذا قرار الزواج على الرغم من كبر السن.


وقالت الأديبة عصمت كاظم إنها أحبته منذ الصغر وكان الحب يزداد مع مرور السنوات، ومنذ 80 عاما إلى الآن لم تنساه لحظة، وقد تزوجت بعد فراقهما ولكن حظل الحب ساكنًا قلبها على علم من أولادهما، وعندما توفى زوجها قدر الله لهذا الحب الحياة.


واجتمع هذا الحب داخل شقته بمنطقة "رمسيس" المكدسة بالكتب والمؤلفات، حيث تتجمل حوائطها بصور متناثرة في أرجاء الغرف لـ"حبيبة العمر"، ووسط هذا السكون الظاهرى تتقافز الفرحة المتمثلة فى شنط سفر العروسين بعد أن قررا تعويض ما فاتهما بقضاء شهر عسل فى الإسكندرية ومنها إلى لندن حيث قررا الحياة لحبهما.

 

ads
ads
ads
ads
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟
كبرت ولسه بتخاف من إيه ؟